شريط الأخبار

مركز حقوقي يطالب باتخاذ عقوبات رادعة في جرائم الشرف والتعامل معها كقضايا القتل العمد

04:36 - 13 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم: غزة

قال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إن العام الحالي (2009) شهد ارتكاب 8 جرائم على خلفية ما يسمى "شرف العائلة" منها واحدة بالضفة الغربية وسبعة بقطاع غزة من ضمنها رجلان وطفل.

 

وأشار المركز الفلسطيني، إلى حادثة قتل الفتاة ش. س "21" عاما في محافظة الوسطى، مؤخراً خنقا على يد أقاربها ووصلت إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح.

 

وقالت المصادر الشرطية للمركز بأنها قد توجهت إلى منزل الضحية بناء على بلاغ تلقته حول جريمة قتل، وقامت بمعاينة جثة الضحية ومكان الحادث، ومن ثم نقلت الجثة إلى المستشفى، وذكرت المصادر ذاتها بأن والد الضحية قد سلم نفسه للشرطة المقالة بغزة في أعقاب الجريمة.

 

وأعرب المركز عن قلقه البالغ جراء تكرار جرائم قتل النساء في الأراضي الفلسطينية على خلفية ما يسمى بـ "شرف العائلة"، وذلك بسبب الحصانة الممنوحة للقتلة من خلال تنفيذ أحكام مخففة بحق مقترفي هذه الجرائم، حيث لا تتجاوز العقوبة القسوى ثلاث سنوات مدنية، أي ما يقارب 24 شهراً.

 

وطالب المركز الحقوقي الفلسطيني، باتخاذ "عقوبات رادعة في الجرائم على خلفية (قضايا الشرف) والتعامل معها كأي جريمة قتل عمد، مع مراعاة أحكام القانون والمعايير الدولية لحقوق الإنسان، علماً أنه كثيراً ما تبين التستر وراء هذه الجرائم للاستفادة من تخفيف الأحكام".

 

انشر عبر