شريط الأخبار

مصادر مصرية : ضغوط على "حماس" و"فتح" لإنهاء الحوار في موعده

04:01 - 13 حزيران / يونيو 2009

مصادر مصرية : ضغوط على "حماس" و"فتح" لإنهاء الحوار في موعده

فلسطين اليوم- القاهرة

كشفت مصادر دبلوماسية مطلعة عن وجود ضغوط مصرية على كل من حركتي "فتح" و"حماس" من أجل إنهاء الانقسام الفلسطيني، والتوصل الى اتفاق نهائي للمصالحة الوطنية في شهر تموز (يوليو) المقبل، وهو الموعد الذي حدده القاهرة للتوقيع على الاتفاق.

 

أكدت المصادر أن القاهرة "مازالت تأمل بالالتزام بالموعد المحدد للتوصل إلى الاتفاق وهو السابع من حزيران (يونيو) القادم"، مؤكده أن هذا الاتفاق "من شأنه أن يشكل حجر الزاوية في الجهود المبذولة لاعادة احياء العملية السياسية"، كما قالت.

 

وأشارت المصادر إلى أنه "ما لم ينجح الفلسطينيون في إنهاء هذا الانقسام وطي صفحة الخلافات الراهنة؛ فسوف تظل أي جهود تقوم بها مختلف الأطراف وخاصة واشنطن أو الدول العربية والأوروبية مشكوكاً بنجاحها".

 

من جانب آخر؛ أفادت مصادر مطلعة أن القاهرة أبلغت وفد حركة "حماس" الذي زارها مؤخراً برئاسة خالد مشعل ضرورة التعاون من أجل تحقيق هذا الهدف، ونبهت من أن "الفرصة الحالية التي تتيحها إدارة الرئيس أوباما ربما لا تتكرر، ومن ثم تتحمل الأطراف الفلسطينية المسؤولية الأولى عن إهدارها بسبب استمرار الانقسامات والصراعات بينها".

 

انشر عبر