شريط الأخبار

"أبو بشير" يثور ضد الفرنسيين وينقذ باب الحارة 4 من المجاعة

03:25 - 13 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات 

كشف الفنان السوري حسن دكاك الشهير بأبو بشير في مسلسل "باب الحارة" عن أن شخصيته في الجزء الرابع، الذي سيعرض في شهر رمضان المقبل، ستحمل كثيرا من التغيرات العميقة والمثيرة، حيث يشارك في الثورة ضد الفرنسيين، مشيرا إلى أن حارة الضبع ستتعاون مع الحارات الأخرى ضد المحتل.

وأضاف دكاك أن شخصية أبو بشير ستتعمق في الجزء الرابع، حيث يؤمن لجميع الناس الخبز، على رغم المقاطعة الشديدة الموجودة على الحارة، كما يتعاون الجميع لتأمين الشعير، كما يتعاون مع أبو حاتم ومعتز، عندما يفقد طحين القمح من الحارة، بما يهددها بالمجاعة.

وعن تأثير شخصية "أبو بشير" عليه، قال الفنان السوري "هل تصدق أنه لم يعد أحد يناديني حسن دكاك أو أبو أنس، وهذا لقبي في الحياة العادية، صار الجميع ينادونني أبو بشير، وهذا يعني أن الشخصية وصلت للجمهور بالشكل الصحيح، ويعني ذلك نجاحا للممثل الذي يجسد الشخصية".

وعزا تفاعله مع الشخصية إلى أنه من بيئة شامية صرفة، وقال "أنا ابن دمشق القديمة، حيث ولدت في حارة شعبية دمشقية هي الميدان وتحديدا من حي السويقة، فقد عشت البيئة الشامية بكل تفاصيلها، وشخصية أبو بشير الفران أخذتها من شخصية حقيقية في الحارة، وهي أبو إبراهيم فران حارتي، ومن شريكه أبو شاكر استفدت من هاتين الشخصيتين، وكيف كانوا غيورين على أهل الحارة ويوزعون الخبز".

التجديد مطلوب

وأكد أنه ليس ضد وجود أكثر من عمل عن البيئة الشامية، ولكن شرط التجديد، وقال يبدوا أننا في الوسط الفني نغار من بعضنا، فعندما نجح مسلسل "باب الحارة" عالميا وليس عربيا فقط بدأ المنتجون يتجهون لأعمال مشابهة، فقدموا "بيت جدي" و"أهل الراية" وغيرها، وأنا لست ضد هذا الأمر، وليس ممنوعا عليهم أن يفعلوا ذلك.

لكنه استدرك قائلا "لكنني شخصيا ضد أن يشاهد نفس الممثل والديكور والإضاءة والإخراج، هذا لا يقدم جديدا في هذه الأعمال، وإذا ما سألت القائمين عليها يقولون لك ماذا سألبس الممثل، أليس الشروال واللباس التقليدي، هذا صحيح ولكن بشرط أن تكون القصة مختلفة، وأن لا تكون الأحداث مكررة، مثلا تشاهد حسن دكاك في "بيت جدي" اسمه "أبو عارف" وفي "باب الحارة" اسمه "أبو بشير"، هذه إشكالية في مثل هذه الأعمال وتشكل صعوبة للممثل، فليأت المخرجون بوجوه جديدة!".

واعتبر أن أحد أسباب نجاح المخرج بسام الملا أنه اعتمد على مشروع واحد من البيئة الشامية وهو "باب الحارة"، ويقول دائما كشخصيات "باب الحارة" لا تشاركوا في مسلسلات بيئة شامية فتؤثرون على عملكم الفني.

رجل شامي بالسعودي

وحول مشاركاته في أعمال أخرى تصور حاليا قال دكاك: هناك الجزء الثاني من مسلسل "بيت جدي" وقد أشارك فيه، حيث هناك نقاش بيني وبين القائمين على المسلسل ولم أتخذ قراري بعد بالمشاركة أم لا. وهناك العمل الكوميدي "مرايا" مع الفنان ياسر العظمة، ولكن أجل العظمة تصويره لما بعد شهر رمضان القادم، خاصة وأن "مرايا" يمكن أن يعرض في أي شهر وفصل من السنة.

أما مشاركاته الفنية خارج سورية، فقال دكاك عنها ليس لدي طموح للعمل كثيرا خارج سورية، وأمامي عملان الأول سعودي والثاني كويتي سأشارك فيهما قريبا، حيث أجسد في المسلسل الأول شخصية رجل شامي يعيش في السعودية، وسأقدم الشخصية باللهجة الشامية.

كان المخرج السوري بسام الملا قد كشف أنه انتهى من تصوير أكثر من 70% من مشاهد الجزء الرابع من مسلسل "باب الحارة" في أكثر من 46 موقعًا بمشاركة نحو 91 ممثلاً، فيما تعهد بأن يشهد "باب الحارة 4" نقلة نوعية في الأحداث تنال رضا المشاهدين.

وقال الملا -في تصريحاتٍ لقناة العربية الأسبوع الماضي- إن الجزء الرابع سيكون له دور مهم على صعيد الجمهور العربي، وتحديدًا المغتربين، وربما ستكون هناك بعض المقارنة بما يجري على الساحة خلال الوقت الحالي.

يذكر أن مسلسلَ "باب الحارة 3" الذي عرضته MBC1، جاء ضمن قائمة البرامج العشرة الأكثر مشاهدة عالميًّا لعام 2008.

انشر عبر