شريط الأخبار

خلافات تهدد بفك الارتباط بين إسرائيل والوكالة اليهودية

01:20 - 13 تشرين ثاني / يونيو 2009


فلسطين اليوم-وكالات

كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن الخلاف السياسي بين الحكومة الإسرائيلية والجهات المانحة الأمريكية على قيادة الوكالة اليهودية، أحتدت إلى درجة تهدّد وجود الوكالة واستمرارها، وأن الدولة العبرية باتت على استعداد لفك ارتباطها بالوكالة.

 

وذكرت صحيفة "الخليج" الاماراتية اليوم السبت ان وزير شئون الشتات والإعلام يولي إدلشتاين قال للصحيفة الإسرائيلية: " إذا كانت الوكالة اليهودية تريد أن تصبح مجرد منظمة غير حكومية أخرى، وتقطع صلاتها مع الحكومة الإسرائيلية، فهذا حقها، ولكن ستكون النتيجة الفورية لذلك هي سعينا لإيجاد شركاء أكثر كفاءة لتعزيز برامجنا ومصالحنا في الشتات" .

 

وكان إدلشتاين يردّ على الخطط التي وضعها "اتحاد الجاليات اليهودية في أمريكا الشمالية"، المنظمة الأمريكية التي توفر الجزء الأكبر من التمويل للوكالة اليهودية، لتحرير المواقع الرئيسية في الوكالة من السيطرة السياسية الإسرائيلية وفصلها عن المنظمة الصهيونية العالمية، علماً بأنّ هذه الخطة من شأنها أن تضرّ بفرص أستاذ إدلشتاين وزميله ناتان شارانسكي ليصبح الرئيس المقبل للوكالة.

 

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست": "إن الإصلاحات ليست مشكلة بالنسبة لإدلشتاين، بل إن غضبه يأتى من أن ذلك يجري على حساب رئاسة شارانسكي".

 

ووصف إدلشتاين قرار بعض المنظمات المانحة مثل اتحاد الجاليات اليهودية بـ"الطلاق من الحكومة الإسرائيلية" بأنه قرار صعب.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الخلاف بين الممولين الأمريكيين والسياسيين الإسرائيليين ليس سوى واجهة واحدة في المعركة على مستقبل الوكالة، فترشيح شارانسكي لرئاستها موضوع خلاف أيضاً بين حزبي كاديما والليكود وهو ما قد يلحق ضرراً بالغاً بفرصه لقيادة المنظمة .

  

 

 

انشر عبر