شريط الأخبار

شركة صهيونية تقاضي مسنة مقدسية لإخلائها من بيتها

10:58 - 13 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-القدس

فوجئت الحاجة رفقة الكرد (84 عاماً) يوم الخميس الماضي بمداهمة أشخاص تابعين لشركة "نحلات شمعون" الصهيونية بيتها، ومطالبتها بالتوقيع على الدعوى المقدمة ضدها من الشركة لإخلائها من منزلها الكائن في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

ورفضت الكرد التوقيع على هذه الدعوى معتبرة ذلك طرداً لها من بيتها بشكل آخر، خاصة وأن الشركة أرفقت مع نص الدعوى صورة جوية للبيت المقدسي، الأمر الذي يعني نيتها الاستيلاء عليه.

وأوضح محامي الكرد، حسني أبو حسين، أن الشركة تلك تدعي شراءها للأرض من لجنتي اليهود الشرقية والغربية عام 2003، وتم تسجيلها باسمها عام 2008، وقد اشترت الأرض بمبلغ قدره ثلاثة ملايين دولار في عام 2003، لافتاً إلى أنه سوف يطعن بادعاءات الشركة.

وقال: "لقد جاء في نص الدعوى أن المواطنة رفقة الكرد لم تصدر رخصة للبناء المضاف ولم تدفع بدل الإيجار، كما أن هناك دعوى أخرى مشابهة تسلمتها عائلة الصباغ قبل بضعة أشهر".

وتعتبر الحاجة رفقة الكرد، ضمن ال27 عائلة المهددة بإخلاء بيتها في حي الشيخ جراح بالقدس، وهدمها من أجل إقامة 250 وحدة سكنية استيطانية، علما أن قرارات الاخلاء بحق عائلتي ماهر حنون وعبد الفتاح الغاوي ما زالت سارية، وقد فرضت مؤخرا عليهما غرامات مالية باهظة ألزمتهما بدفعها حتى تاريخ 19 – 7 – 2009.

ومن الجدير ذكره أن الكرد عاشت في منزلها كبقية العائلات في عام 1956 بعد أن قدمت طلباً لوزارة الانشاء والتعمير الأردنية، وسلمت "كرت المؤن" الخاص بها مقابل الحصول على المنزل، حيث تقطن الآن فيه مع ابنتها وما زالت تدفع مخالفة بناء منذ عام 2000 ، وأصدرت المحكمة قرارا بإغلاق بيت ولدها المجاور لبيتها وصادرت مفتاحه.

انشر عبر