شريط الأخبار

حماس تنفي تسليم قيادي في الحركة لنفسه لأجهزة الضفة بعد تردد الأنباء عن وساطة مصرية

10:22 - 13 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

تعقيباً على ما ورد في بعض وسائل الإعلام ، من أنباء عن تسليم القيادي في حركة المقاومة الإسلامية حماس في الضفة الغربية الأستاذ فازع صوافطة نفسه للأجهزة الأمنية بالضفة الغربية، أكدت حركة حماس في بيان وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه أن هذه الأنباء عارية عن الصحة، وأن ما جرى هو أنه وعلى مدار الأسبوعين الماضيين، جرت اتصالات مكثفة بين السفير المصري في رام الله السيد هشام شربتلي، وبين الأستاذ فازع صوافطة، حيث طلب الأخير مقابلته لمناقشة التطورات التي تجري في الضفة الغربية، والاعتداءات التي تمارسها عصابات عباس بحق قيادات وأنصار حركة المقاومة الإسلامية حماس .

 

وبالفعل فقد تعاطى الأخ فازع صوافطة مع هذه الدعوة ، بعد تعهد قادة الأجهزة الأمنية للسفير المصري بحفظ أمنه وعدم المساس به أو اختطافه، نظراً لملاحقة الأجهزة الشديدة للأستاذ فازع على خلفية تصريحاته التي يدليها بصفته أحد قادة الحركة في الضفة.

 

حيث توجه الأخ فازع إلى رام الله للقاء السفير المصري، وجرى اللقاء بينهما ، ثم طلب السيد السفير من الأخ فازع الذهاب إلى مقر جهاز المخابرات العامة في رام الله لمقابلة قادة الأجهزة لمناقشة الأحداث الجارية في الضفة، وبالفعل فقد استجاب الأخ لطلب السيد السفير وتوجه ظهر هذا اليوم إلى مقر المخابرات.

 

وأكدت الحركة أنها تنتظر نتائج هذه اللقاءات و ترجمتها على أرض الواقع، بأن تفرج سلطة رام الله عن كافة قادتها السياسيين ومحاضري الجامعات وكافة المختطفين من سجونها بشكل عاجل وفوري.

 

كما وشددت الحركة أن الأستاذ فازع صوافطة هو أحد قادة الحركة السياسيين في الضفة الغربية، وأحد ناطقيها الإعلاميين، و ليس له أي علاقة بالجناح العسكري للحركة (كتائب الشهيد عز الدين القسام) .

انشر عبر