شريط الأخبار

مذيع في القناة العاشرة الإسرائيلية يسيء للمصلي المسلم

09:51 - 13 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

انتقد المكتب البرلماني للنائب العربي في الكنيست الإسرائيلي مسعود غنايم بشدة، مساء أمس، الصحافي الإسرائيلي ليئور شلاين مقدم برنامج 'هليلا' بسبب إساءته للمصلي المسلم.

 

وقال المكتب في بيان صادر عنه: 'مرة أخرى يقدم برنامج الاستضافة الليلي في القناة العاشرة الإسرائيلية الذي يديره ليئور شلاين على انتهاك المقدسات الدينية والإسلامية، عندما قام أحد الأشخاص الذين استضافهم في برنامجه بتشبيه المصلي المسلم بـ'عضوه الذكري'!.

 

وكان البرنامج نفسه قد تعرض قبل بضعة أشهر إلى السيد المسيح عليه السلام وإلى أمه الصديقة مريم العذراء، واصفا إياهما بأوصاف قبيحة ومقززة، بحجة أن 'هناك شخصيات دينية مسيحية تنكر الكارثة التي حلت باليهود على يد النازية'، كما قال مقدم البرنامج ليئور شلاين في حينه '.

 

وطالب عضو الكنيست عن الحركة الإسلامية غنايم، المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، ووزير العدل الإسرائيلي، والإعلاميين الإسرائيليين، بالقيام بواجبهم القانوني والأخلاقي ووقف التعدي على المعتقدات والرموز الدينية لأي دين بحجة الفن أو الكوميديا والفكاهة.

 

واتهم غنايم ليئور شلاين مقدم برنامج القناة العاشرة بأنه ' أدمن كما يبدو السباحة في المياه الإعلامية الملوثة والآسنة بالهبوط الأخلاقي والبذاءة والإساءة للأديان، وها هو يطلع علينا هذه الأيام بقاذورات جديدة فيها طعن بالمسلمين والصلاة والمصلين، وفيها تشبيهات مشينة لا تليق بإنسان'.

 

وأضاف غنايم: 'في السابق تجرأ شلاين على الأنبياء وعلى الأديان سواء كانت إسلامية أو مسيحية في برنامجه الهابط، وعلى القناة العاشرة معاقبة هذا المقدم المعقّد والمريض بالتعرض للأنبياء والرموز الدينية. وفي دولة تدعي أنها تؤمن بحرية العبادة والأديان كان يجب أن تقوم الدنيا ولا تقعد إزاء هذا الاستهتار بالدين والمعتقدات، وعلى الرغم من تكرار الشكوى بحقه إلا أن أي إجراء لم يتخذ ضده، ولو كان التعرض لرموز الديانة اليهودية لكان رد الفعل مختلفا'.

 

انشر عبر