شريط الأخبار

القاهرة ستبدأ دعوة الأمناء العامين للفصائل لبلورة الموقف النهائي من الاتفاق الداخلي بين حماس وفتح

07:59 - 12 تموز / يونيو 2009

القاهرة ستبدأ دعوة الأمناء العامين للفصائل لبلورة الموقف النهائي من الاتفاق الداخلي بين حماس وفتح

فلسطين اليوم : غزة

أبلغ مصدر فلسطيني واسع الاطلاع اليوم، الجمعة، أن القاهرة ستبدأ دعوة الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية ولجان المصالحة الخمس في حوارات القاهرة لزيارتها خلال الأسبوعين القادمين لبلورة الموقف النهائي من الاتفاق الداخلي بين حركتي "فتح" و"حماس".

 

وقال المصدر إن القاهرة تسعى لإقناع طرفي الصراع الداخلي حركتي حماس وفتح بضرورة التوصل لحل وسط للقضايا الخلافية، إضافة لاستبدال لجنة مشتركة لحل قضايا الناس والقضايا الخلافية الطارئة بقضية حكومة التوافق، في حال صعوبة التوافق عليها.

 

وأضاف المصدر أن القاهرة مصممة على أن يكون يوم السابع من الشهر القادم هو يوم التوقيع الرسمي على الاتفاق، وهي ستدعو الجامعة العربية وعددا من الرؤساء لحضور حفل توقيع الاتفاق بينهم الرئيس المصري حسني مبارك.

 

وأوضح المصدر الفلسطيني أن مصر تضع ثقلها لإنجاح الحوار وخاصة بعد العثرة الأخيرة التي هددت بإفشاله، وهو ما حدث في الضفة الغربية من ملاحقة لحركة حماس وقتل أربع من قيادات ذراعها العسكري كتائب عز الدين القسام.

 

وقال المصدر إن القاهرة وعدت رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل أثناء زيارته قبل أيام لمصر بأن تضغط على السلطة الفلسطينية والرئيس محمود عباس ورئيس الحكومة سلام فياض لوقف حملة المطاردة التي تتعرض لها حركته في الضفة.

 

وذكر المصدر أن المشكلة الأساسية القائمة بين حماس وفتح الآن هي فقدان الثقة بين الطرفين وخشية كل طرف منهما نقض الطرف الآخر الاتفاق المتوقع، مؤكداً أن الجامعة العربية ستكون الراعي الرسمي لأي اتفاق مصالحة فلسطينية.

 

وبيّن أن هناك فرصة فلسطينية الآن لإنهاء الانقسام خاصة مع وصول طرفي الانقسام إلى قناعة بأنه من الصعب الحصول على مكاسب سياسية في ظل الواقع الصعب الذي يعيشه الشعب الفلسطيني واستمرار الاستيطان وتهويد القدس.

انشر عبر