شريط الأخبار

برلماني ألماني: هناك اتصالات حثيثة بين واشنطن و"تل أبيب" بخصوص خطاب نتنياهو

06:08 - 12 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

عقد عوزي أراد، مستشار رئيس الحكومة الإسرائيلي لشؤون الأمن القومي اجتماعاً مؤخراً مع رئيس لجنة الأمن في البرلمان الألماني روبريخت بولينتس.

وبيّن بولينتس للإذاعة العبرية العامة أنه تحدث مع أراد عن مضمون الخطاب الذي سيلقيه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يوم الأحد القادم، لافتاً إلى أنهما لم يخوضا في التفاصيل لأن أراد ربما لم يكن على علم كامل بها أو أنه فضل عدم الكشف عنها.

وقال البرلماني الألماني:" لقد حصل لديَّ الانطباع أن هناك اتصالات حثيثة بين الإدارتين الأمريكية والإسرائيلية حول هذا الخطاب، واستنتج من ذلك أن نتنياهو يعلم جيداً ماذا تتوقع منه الإدارة الأمريكية وانه اختار مركز بيغين – السادات لإلقاء الخطاب لكون اسم المركز رمزاً يحمل رسالة".

وأشار بولينتس إلى أنه تحدث مع أراد عن موضوع الأمن في المنطقة وبالأخص طريقة التعامل مع البرنامج النووي الإيراني, موضحاً أنه نقل إلى أراد بعض ملاحظاته وأفكاره والانطباعات التي تراكمت لديه خلال السنوات العشر الأخيرة والتي قام خلالها بزيارات عديدة لطهران.

وتعليقاً على الانتخابات الرئاسية في إيران، قال بولينتس:" الجميع يعلم أنه في الأمور الحيوية للدولة الإيرانية عامة الكلمة الحاسمة هي لمرشد الثورة آية الله علي خامنئي وعلى وجه الخصوص فيما يتعلق بالموضوع النووي".

وأضاف:" أتذكر انه في عام 2003 عندما اكتشف أمر المشروع النووي الإيراني العسكري وصل إلى طهران وزراء خارجية كل من فرنسا وألمانيا وبريطانيا لبحث هذا الموضوع، وكان المفاوض الإيراني آنذاك السيد روحاني يتصل بالسيد الخامنئي لتلقي التعليمات ويتجاهل الرئيس السابق خاتمي"، على حد تعبيره.

انشر عبر