شريط الأخبار

بان كي مون يحذّر من "الإفراط في القلق" بعد إعلان إنفلونزا الخنازير "وباء عالمياً"

02:24 - 12 آب / يونيو 2009

بان كي مون يحذّر من "الإفراط في القلق" بعد إعلان إنفلونزا الخنازير "وباء عالمياً"

فلسطين اليوم- وكالات

حذر بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، من الإفراط في القلق بعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية أن العالم يشهد وباء عالمياً بسبب فيروس "اتش1 ان1" المعروف باسم "إنفلونزا الخنازير".

 

وكانت المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، مارغريت تشان، قد أعلنت مساء أمس الخميس أن المنظمة رفعت من درجة التحذير الخاصة بالإنفلونزا من الدرجة الخامسة إلى السادسة مما يعني انتشار وباء عالمي. وقالت تشان "إن العالم الآن يواجه وباء الانفلونزا"، مشيرة إلى وقوع 30.000 حالة مؤكدة من الإنفلونزا في 74 دولة.

 

وقال الأمين العام للأمم المتحدة "إن رفع درجة التحذير تعني انتشار المرض جغرافيا وليس أن المرض أصبح أكثر خطورة". وأضاف في مؤتمر صحفي عقد بالمقر الدائم بنيويورك "إنه وعلى الرغم من أن المرض معد؛ إلا أن هذا الفيروس الجديد لم يكن بالشدة المتوقعة كما أن حالات الوفاة منخفضة".

 

إلا أنه أكد على ضرورة التزام الحذر، "حيث لا نعرف ما هي الصورة التي ستظهر خلال الأشهر القادمة وخصوصاً أن الفيروس انتشر حتى الآن في الدول المتقدمة وقد يتغير ذلك"، مؤكداً على ضرورة الاستعداد لمواجهة هذا الفيروس.

 

وأشار بان كي مون إلى أن الدول الفقيرة ليست لديها أنظمة صحية فعالة ويلجأ الأشخاص للأطباء في مرحلة متأخرة كما توجد أمراض أخرى متفشية بين السكان.

 

وقال بان كي مون إنه سيعقد اجتماعا مع لجنة الإنفلونزا يوم الاثنين القادم لتحديد الخطوات التالية، متعهداً بالعمل مع الحكومات ومنظمة الصحة العالمية لضمان تنسيق وفعالية الاستجابة لهذا الوباء.

 

وأضاف أن الحصول على اللقاحات والمضادات الحيوية "أمر هام للغاية"، مشيراً إلى أن أكثر من 20 شركة أدوية قد وافقت على المساهمة بجزء من اللقاحات التي تنتجها للدول الضعيفة بناء على طلب من منظمة الصحة العالمية.

 

وقال "إن تصنيع لقاحات مضادة للفيروس قد بدأ بالفعل وستكون جاهزة بحلول أيلول/ سبتمبر القادم"، حسب تقديره.

 

كما أكد بان كي مون على أهمية الحذر من اتخاذ قرارات متسرعة وتمييزية مثل منع السفر أو القيود التجارية، مشيرا إلى أن أي استجابة لأي وباء يجب أن تكون علمية ومدروسة، كما قال.

انشر عبر