شريط الأخبار

حركة غزة الحرة تطلق حملة باسم "الحق في القراءة"

01:55 - 12 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم : غزة والوكالات

تقوم حركة غزة الحرة بالشراكة مع جامعة الأقصى بإطلاق حملة "الحق في القراءة" التي سيتم من خلالها  إيصال كتب دراسية ومستلزمات تعليمية أخرى للجامعات في قطاع غزة المحتل و المحاصر عبر أسطول غزة الحرة.  

و قد صرحت هويدا عرّاف المسئولة في حركة غزة الحرة بأن "هذه الحملة  ليست مسعى خيري وإنما هي تحرك تضامني ومقاومة للحصار الإسرائيلي الخانق على غزة في محاولة لانكار الفلسطينيين حقهم في التعليم".

وذكر الأستاذ في جامعة الأقصى ومنسق الحملة في غزة الدكتور حيدر عيد "التعليم حق. استخدم قطاع التعليم عبر التاريخ  كوسيلة للاضطهاد والكبت. نحن نرفض حصار إسرائيل على طلابنا المحبين للمعرفة. ونرحب أيضا بالعمل مع حركة غزة الحرة وأي جهة أخرى لكسر هذا الحصار على المورد الأكبر للشعب الفلسطيني."   

وحسب وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، فإن الإغلاق الإسرائيلي يحد من دخول الورق والحبر ومواد تعليمية أخرى إلى غزة نتيجة الحصار الإسرائيلي المحكم والهجمات الإسرائيلية المتكررة على قطاع غزة. يوجد جيل من طلاب قطاع غزة سينشأ في ظل حصار فكري وأكاديمي؛ تلامذة القطاع يصارعون تحت هذا الحصار و الاحتلال الفكري و الأكاديمي في ظروف لا يجب على أي طالب تحملها. 

هناك أكثر من ثلثي أطفال وطلاب الجامعات بدأوا عامهم الدراسي من دون كتب دراسية ومستلزمات مدرسية. يوجد حوالي 14 ألف طالب وطالبة في جامعة الاقصى في غزة  التي خلال الحرب الأخيرة تكبدت ما يقارب 1.4 مليون دولار أضرار تتضمن الأضرار الجسيمة في المكتبة الجامعية.

وهنالك أربعة عشر طالباً وأستاذاً واحداً قُتلوا خلال العدوان. إن التبرع بكتب دراسية جديدة ومستعملة لايصالها عن طريق أسطول غزة الحرة سيتيح للأفراد والمؤسسات حول العالم دعم حق الفلسطينيين في التعليم.  

رحلة قارب "الحق في القراءة" هو الأول من نوعه من مجموعة قوافل الأمل المتوجهة صيفا إلى القطاع  لكسر الحصار العقلي والتعليمي و الثقافي و الفكري. لمعرفة المزيد عن البرنامج وعن لائحة الكتب الدراسية اللازمة، تفضل بزيارة صفحة حملة غزة الحرة.

 

انشر عبر