شريط الأخبار

يديعوت: يتوجب على نتنياهو أن يقول في خطاب "بار إيلان" عبارة "الدولتين لشعبين"

11:42 - 12 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

تناولت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية في عددها الصادر اليوم الجمعة، الخطاب الذي من المقرر أن يلقيه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو يوم الأحد المقبل من منصة جامعة "بار إيلان" بـ"تل أبيب" والذي سيطرح خلاله رؤيته للتسوية مع الجانب الفلسطيني.

وكتبت الصحيفة تقول:" يتوجب على نتنياهو أن يقول في خطابه عبارة "الدولتين" "، لافتةً إلى أن "ليبرمان وباراك يقولان له: "قلها"، فيما بيني بيغن وبوغي يعلون يقولان له: "لا تقلها بأي شكل من الأشكال" ".

وأشارت إلى أن نتنياهو واقع بين المطرقة والسندان، فليبرمان عن يساره وبيغن من اليمين وأمامه كما قالت "البحر".

وتوضح الصحيفة أن نتنياهو معلق في المنتصف بين هؤلاء وبين أوباما، بين الرؤية التي جلبها من بيته إلى موقعه كرئيس للوزراء بين ميوله ورغباته.

وأضافت:" مثل هذه المعضلات هي جزء من نصيب كل رئيس للوزراء، ولكن الأدوار تبدلت في هذه الحكومة: اليسار برئاسة ليبرمان وباراك ينطلق من الافتراض بأن المفاوضات لن تقود إلى أي اتفاق، هذا بينما يعتقد اليمين بأن الاتفاق ممكن، هذه مجرد لعبة، يقول ليبرمان وباراك، فلتلعبها، الأمريكيون سيصفقون لك والشعب سيحبك، هذا لعب بمستقبل الدولة، يقولان له بيغن ويعلون، إن قلت هذه العبارة فهذا يعني انك دخلت إلى مسار المذبح. إن لمست المفتاح انطلقت بك الرحلة".

وتلفت "يديعوت" النظر إلى أن نتنياهو قال "هذه مجرد كلمات"، عندما سئل في ختام لقائه مع رئيس الولايات المتحدة عن رأيه بشعار "الدولتين للشعبين".

انشر عبر