شريط الأخبار

أحمد جبريل: لا تقدم في حوارات القاهرة .. وعباس يصر على السير في طريقٍ منحرف

10:17 - 12 كانون أول / يونيو 2009


فلسطين اليوم : دمشق

شدد المناضل الفلسطيني الكبير أحمد جبريل، الأمين العام للجبهة الشعبية – القيادة العامة-، على أن أي حديث عن تقدم في حوارات القاهرة لا يعكس حقيقة الواقع.

وقال جبريل في تصريحٍ صحفي وصل "فلسطين اليوم" نسخةً عنه: " أي حديث عن تقدم في حوارات القاهرة ليس سوى ترويج إعلامي لا يعكس حقيقة الواقع، لأن الخلاف العميق يتمثل في الرؤية والنهج السياسي، فأصل الخلاف في الساحة الفلسطينية ليس على الحكومة وإعادة جدولة العمل بـ"أوسلو" واتفاقياتها الملحقة، الأصل هو العودة بالعمل الوطني الفلسطيني إلى مساره المقاوم، ولأننا حركة تحرر وطني، إن الأساس هو استعادة منظمة التحرير الفلسطينية، وإعادة بنائها وفق برنامج وطني مقاوم يحفظ الحقوق التاريخية لشعبنا".

وطالب الأمين العام لـ" القيادة العامة" بإجراء انتخابات داخل وخارج فلسطين، وعقد مجلس وطني فلسطيني على هذا الأساس.

وأضاف:" نحن نريد أن تكون منظمة التحرير اسماً على مسمى، بعودتها لميثاقها الذي أسست عليه وانطلقت من أجل تحقيقه، ألا وهو تحرير فلسطين وعودة اللاجئين من أبناء شعبنا إلى ديارهم وديار أجدادهم، ونريد موقفاً نقدياً من اتفاقات "أوسلو" التي تتعارض مع إرادة أبناء شعبنا في الوطن ومخيمات اللجوء، ولا نريد سلطة تحولت بأجهزتها، وخصوصاً الأمنية، إلى حارس للاحتلال الصهيوني وأداة له في محاربة المقاومة".

وتابع يقول:" إن إصرار عباس وفريقه على السير في طريق السياسات المنحرفة يشكل العقبة الرئيسية والكأداء أمام حوار المصالحة"، مشدداً على أن "عباس مخطئ إذا ظن للحظة أنه قادر على تعميم سياساته الانهزامية والمفرطة بحقوق الشعب الفلسطيني ..".

انشر عبر