شريط الأخبار

كتلة الصحفي الفلسطيني تستنكر بشدة استمرار الانتهاكات ضد الصحافيين في الضفة وغزة

05:41 - 11 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم – غزة

دانت كتلة الصحفي الفلسطيني بأشد العبارات استمرار الانتهاكات ضد الصحافيين وحرية العمل الإعلامي في الضفة وقطاع غزة، والتي كان أحدثها اقتحام الأجهزة الأمنية في مدينة نابلس منزل أستاذ الإعلام في جامعة النجاح الوطنية الدكتور فريد أبو ضهير واعتقاله والاعتداء على نجله، وكذلك قيام عناصر من الشرطة الفلسطينية في غزة بالاعتداء على طاقم فضائية القدس ومراسلها الزميل محمد المشهراوي ومنعهم من التغطية الإعلامية بمستشفى الشفاء في غزة.

 

وأبدت كتلة الصحفي الفلسطيني في بيان لها وصل وكالة "فلسطين اليوم" نسخة عنه أسفها البالغ لعدم استجابة الأجهزة الأمنية والجهات المعنية بالعمل على إطلاق سراح ثمانية من الزملاء الصحفيين وهم (مصطفى صبري، مراد أبو البهاء، إياد سرور، بسام السايح، يونس حساسنة، د. فريد ضهير واسيد العمارنة) الذين يقبعون في سجون السلطة في الضفة دون جريرة اقترفوها سوى ممارسة العمل الإعلامي.

 

وأكدت الكتلة، أن استمرار الاعتداءات على الصحافيين بهذه الوتيرة المرتفعة، إنما يهدد حرية الرأي والتعبير في المجتمع الفلسطيني، ويحول دون تمكن فرسان الكلمة والصورة من الانطلاق بكل همة ونشاط من أجل الدفاع عن القضية الفلسطينية عبر مختلف المنابر الإعلامية المحلية والعربية والدولية.

 

ودعت كتلة الصحفي، الغيورين والجهات الحقوقية والمعنية بالحريات الصحافية، إلى الضغط على الأطراف المعنية بالدرجة الكافية لمنع استمرار الانتهاكات بحق السلطة الرابعة في المجتمع، والعمل من أجل تأمين الإفراج عن الزملاء الصحافيين المعتقلين منذ فترة طويلة في سجون الأجهزة الأمنية في الضفة.

انشر عبر