شريط الأخبار

الزهار لـ"فلسطين اليوم": اتفاق 7/7 يتوقف على نجاح مصر في الضغط على حكومة رام الله

11:23 - 11 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة حماس، في تصريحات خاصة لمراسل "فلسطين اليوم"، أن مصر تدرك خطورة الموقف الحالي على الساحة الفلسطينية، وذلك بسبب ما تقوم به حكومة رام الله والذي وصل إلى حد القتل، وهذا يعني نسف كل الجهود السابقة.

 

وحول ما تعنيه حركة حماس، من أنها لمست جدية مصرية لأول مرة لإنجاز المصالحة الفلسطينية، تساءل د.الزهار، هل يعنى هذا أنه لم تكن هناك جدية مصرية؟ ووصف ما نقل عن مسئولين في حركة حماس حول ذلك بأنه "غير دقيق".

 

وحول نية القاهرة، إرسال وفد أمني للضفة الغربية، أشار د.الزهار إلى أن هذا الأمر  سيتم بعد الإعلان عن توقيع الاتفاق الفلسطيني.

 

وأوضح د.الزهار، أنه في البداية يجب أن يكون هناك إطلاق سراح لجميع المعتقلين السياسيين في الضفة وغزة، مضيفا بأنه تم الاتفاق مع حركة فتح على ذلك، وأن فتح وافقت على اللجنة ثم رفضتها.

 

وحول إمكانية التوقيع على إتفاق المصالحة الفلسطينية في السابع من يوليو القادم، قال د.الزهار إنه إذا أثمرت الضغوط المصرية على حكومة رام الله لوقف حملاتها في الضفة الغربية، فهناك إمكانية لإنجاز الاتفاق.

 

وفيما يتعلق بالمساعي الأمريكية الحالية، لاستئناف المفاوضات على المسار الفلسطيني عشية خطاب نتنياهو الأحد القادم، رأى د.الزهار، أن السياسة الأمريكية لم تخرج عن دائرة القول حتى الآن، وأن هناك قضايا فلسطينية كبيرة بحاجة للحل، مثل قضية القدس وحق العودة ووقف الاستيطان، مؤكدا أننا لا نستطيع القول أن هناك موقفا أمريكيا جديا أكثر من المواقف المعلنة.

 

وردا على سؤال حول نية خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إلقاء خطاب يتضمن الإعلان عن رؤية إستراتيجية للحركة، أجاب د.الزهار: ليس عندي معلومات حول هذا الموضوع.

انشر عبر