شريط الأخبار

تقارير: منفذ حادثة متحف الهولوكوست عجوز من النازيين الجدد

08:56 - 11 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

ذكرت بعض التقارير الإعلامية في الولايات المتحدة أن الشخص الذي أطلق النار يوم أمس الأربعاء داخل متحف تذكاري للهولكوست (المحرقة) في العاصمة الأمريكية واشنطن ينتمي للنازيين الجدد.

 

وأشارت شبكة (سي إن إن ) الأمريكية إلى أن ذلك الشخص /88 عاما/ يدعى جيمس فون برون المعروف في الماضي بتطرفه العنصري واليميني ومعاداته للسامية لكنه لم يكن "نشطا" منذ مدة طويلة.

 

غير أن رئيسة شرطة واشنطن كاثي لانير رفضت في البداية التأكيد على اسم الرجل خلال المؤتمر الصحفي مكتفية بالقول إن التحريات المبدئية التي جرت لمكان الجريمة تشير إلى أن الجاني تصرف بمفرده في هذه الجريمة.

 

الجدير بالذكر أن شرطة واشنطن ذكرت أنه تم إطلاق النار على شخصين داخل المتحف التذكاري الأمريكي للهولوكوست( المحرقة) اليوم .

 

وصرح السيرجنت ديفيد شلوسير من الشرطة الأمريكية للصحفيين أن رجلا مسلحا يحمل بندقية طويلة دخل المتحف قبل الساعة الواحدة ظهر اليوم (الساعة 1700 بتوقيت جرنتيش) وأطلق النار على أحد حراس الأمن المسلحين في المتحف الذي يزوره سنويا 17 مليون شخص.

 

وقام حارس أمن أو أكثر من حارس بالرد بإطلاق النار وأصيب كل من حارس الأمن والرجل المسلح بجراح. وقال شلوسير إن الاثنين يتلقيان العلاج في مستشفي قريب.

 

وصرح السائح مارك ليبرت ، الذي كان يزور المتحف ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) بأنه سمع دوى إطلاق أربعة أعيرة نارية بينما كان في حجرة قريبة داخل المبني.

 

وقال إنه وخطيبته ، وهما من سبرنج فالي بولاية الينوي ، شاهدا خلال زيارتهما أطفالا يجرون إلى داخل صالة العرض وإنه يستطيع أن يقول من خلال تعبيرات وجوههم أنه كان هناك شئ غير عادي . وقام ليبرت بفتح باب الطوارئ الذي استغرق فتحه عدة ثوان. وقال " هذه كانت أطول 15 ثانية في حياتي".

 

وقد طلب من السائحين مغادرة المبني عندما أطلقت الأعيرة النارية.

 

وبعد وقوع الحادث ، قامت الشرطة بمنع حركة المرور إلى العديد من المباني السكنية .وواصل المارة بما في ذلك السائحون الذين كانوا يحملون كاميرات وتلاميذ المدارس ، التجول حول مسرح الحادث.

 

من ناحيته وصف أدريان فنتي عمدة واشنطن حالة حارس الأمن بأنها "خطيرة للغاية" كما وصف حالة منفذ الجريمة بـ"الحرجة".

انشر عبر