شريط الأخبار

الجامعة العربية تشيد بإصدار طابع قطري يوثق العدوان على غزة

05:31 - 10 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أكدت جامعة الدول العربية، اليوم، قرب إصدار طابع بريد عربي موحد داعم للقدس، مشيدة بقيام دولة قطر بإصدار طابع بريد خاص بغزة.

 

وقال السفير محمد صبيح الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة في تصريحات للصحفيين، اليوم: إن المؤسسة العامة للبريد في قطر أصدرت هذا الطابع بعنوان ' قطر تبكي غزة'، تعبيرا عن التضامن القطري مع أبناء شعب فلسطين، وتطبيقا لقرار وزراء الخارجية لدعم غزة، وسيتم  تخصيص ريع هذه الطوابع بالكامل لأهلنا في غزة.

 

وأشار السفير صبيح إلى أنه في ظل العدوان الإسرائيلي على غزة بادرت المؤسسة العامة للبريد في قطر لإصدار طابع بريد يوثق العدوان على أهالي غزة من إبادة للأطفال والنساء والشيوخ، لتصبح أول إدارة بريدية عربية على مستوى الشرق الأوسط، والعالم توثق العدوان الإسرائيلي على غزة، وقد خصصت ريع هذه الطوابع بالكامل إلى أهالي غزة.

 

وبين أن الطابع القطري عبارة عن أم تبكي دم على أطفالها، وفي عينها علم فلسطين ويأتي العلم القطري كحمامة سلام على وجه الأم الفلسطينية، كما يحتوي تصميم البطاقة على أسلاك شائكة تدل على الحصار، وفي زاوية الطابع ألوان علم فلسطين، كما تم استخدام الكوفية الفلسطينية في تصميم البطاقة البريدية، وبلغ عدد النسخ التي تمت طباعتها 80 ألفا، و20 ألف بطاقة بريدية.

 

إلى ذلك، لفت صبيح إلى إنه خلال الأيام المقبلة ستقوم الدول العربية بتوزيع الطابع البريدي العربي الموحد الخاص بالقدس عاصمة للقدس للثقافة العربية عام 2009.

 

وأوضح أنه خلال اجتماع الفريق العربي البريدي العربي، تم الاتفاق على تصميم محدد للطابع العربي الذي روعي به إبراز معالم القدس، بأن تكون خلفية لهذا الطابع، وتوصل الاجتماع الثامن عشر للجنة العربية الدائمة للبريد لهذا التصميم المعتمد لكافة إدارات البريد في البلاد العربية.

 

وأضاف: تصميم الطابع مستوحى من فن الزخرفة الإسلامي، في إطار النجمة الثمانية، التي هي عبارة عن تداخل نجمتين مربعتين، التي هي أساس فن الزخرفة المعماري الإسلامي، وهي موجودة في كل الزخارف في المسجد الأقصى، وحتى في كنيسة القيامة وشعار جامعة الدول العربية أيضا، ومن هنا اعتمد التصميم على هذه النجمة.

 

وأكد السفير صبيح أن تصميم طابع البريد تظهر به أيضا قبة الصخرة المشرفة، وكنيسة القيامة، وأيضا شريط شائك يرمز للاحتلال وقيوده.

 

وقال إن قطاع فلسطين بالجامعة العربية قدم مقترحات خلال اجتماعات عدة لإصدار طابع بريد خاص بالقدس وكذلك لدعم أهالي غزة وكل هذا خطوة عملية هامة ذات مدلول سياسي ومعنوي لدعم أهل غزة في مواجهة سياسات التهويد الإسرائيلية والحصار الإسرائيلي.

انشر عبر