شريط الأخبار

حماس: نوايا فتح لا تبشر بخير ومصير الحوار مرهون بسلوكها واحترامها للجهود المصرية

03:51 - 10 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم: غزة

قال فوزي برهوم، المتحدث باسم حركة "حماس"، في غزة إن اقتحام الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية التابعة لرئيس السلطة محمود عباس لمنزل القيادي في حماس الدكتور محمد غزال ومحاولة اعتقاله هي بمثابة رد فوري وسريع من قبل حركة فتح على الجهود المصرية المبذولة في اتجاه استمرار الحوار وضمان نجاحه وإنهاء الانقسام.

وأضاف برهوم في تصريح له إن هذا الاعتداء يعكس النوايا الحقيقية لحركة فتح والتي لا تبشر بقرب التوصل إلى اتفاق معها طالما أنها أسيرة الإملاءات الإسرائيلية والدايتونية.

 

وأكد المتحدث أن حماس طالبت مصر إنهاء ما يجري في الضفة الغربية من تصفية واجتثاث لحركة حماس على أيدي قوات عباس وفياض لتهيئة الأجواء لاستمرار الحوار، موضحاً أن مصر وعدت بذلك.

كما أكد أن ضمان استمرارية ونجاح الحوار مرهون بمدى الضغط الذي يجب أن تمارسه مصر على قيادة فتح وأبو مازن تحديداً لإنهاء ملف الاعتقال السياسي ومدى تجاوب حركة فتح مع هذه الجهود، مشددا أن مصير الحوار مرهون بسلوك حركة فتح على الأرض واحترامها للجهود المصرية المبذولة لإنجاح الحوار وتقديم ما هو جديد بلا شروط خارجية أو تصريحات تضليلية.

انشر عبر