شريط الأخبار

أسرى حماس يطالبون القاهرة بإنقاذ الحوار من ممارسات الأجهزة الأمنية في الضفة

09:56 - 10 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد أسرى حركة المقاومة الإسلامية حماس في سجون الاحتلال أن حملة الاعتقالات النوعية التي نفذتها الأجهزة الأمنية في محافظة نابلس مؤخرا تهدف لقتل جهود الحوار الفلسطيني في القاهرة، ومنع إحياء أي فرص للوصول إلى حل ينهي الانقسام ويحقق المصالحة.

 

وأضاف أسرى حماس في تصريح صحفي لهم أن اعتقال قادة سياسيين بوزن الشيخ تيسير عمران، وأكاديميين كالدكتور خضر سوندك عميد كلية الشريعة بجامعة النجاح، والمرشح السابق للمجلس التشريعي، وأعضاء بلديات ورؤساء مجالس منتخبة مثل رئيس مجلس قروي تل، عمر اشتية، وأسرى محررين كالمهندس وجيه أبو عيدة، وأيضا استمراء اعتقال النسوة من زوجات أسرى ومختطفين في نابلس وقلقيلية تضع "ألف علامة استفهام حول جدوى هذه الممارسات، وطبيعتها، وتوقيتها الذي لا يمكن اعتباره إلا محاولة لوأد الحوار على مشارف جولاته النهائية؟؟".

وانتقد أسرى حماس الصمت العربي والإسلامي تجاه ما تتعرض له الحركة في الضفة الغربية، مؤكدين أن أجهزة أمن السلطة باتت أكثر خطورة على القضية الوطنية الفلسطينية وعلى برنامج المقاومة من الاحتلال.

ودعا أسرى حماس، الراعي المصري للحوار الفلسطيني، للتدخل العاجل ووقف ممارسات الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية المحتلة.

انشر عبر