شريط الأخبار

مصلحة مياه بلديات الساحل تفتح بئر المروة بجباليا بعد إعادة إعماره

08:22 - 09 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم: غزة

أكد الدكتور محمد بن غانم المعاضيد الأمين العام للهلال الأحمر القطري على أن الهلال الأحمر سيمول عدد من مشاريع إعادة إعمار وتنمية قطاع غزة بعد الكارثة الإنسانية التي أصابته نتيجة الحرب الإسرائيلية الأخيرة.

وأوضح خلال حفل افتتاح بئر مياه المروة الذي نظمته مصلحة مياه بلديات الساحل في مدينة جباليا أمس، بحضور رفعت دياب ممثل البنك الإسلامي للتنمية ورئيس بلدية جباليا مصطفى القانوع ورئيس مجلس إدارة مصلحة مياه بلديات الساحل ماجد أبو رمضان ومدير عام المصلحة  المهندس منذر شبلاق وعدد من المستشارين والمهندسين، أن قيمة المشاريع تبلغ 11 مليون دولار منها 3 مليون دولار مخصصة لإعادة إعمار قطاع المياه والصحة.

وقال د. المعاضيد: " سنواجه العديد من الصعوبات والمشاكل أثناء تنفيذنا لهذه المشاريع ولكننا لن نستسلم وسنواصل دعمنا لقطاع غزة حتى ينهض من جديد بعد الدمار الذي حل به نتيجة الحرب الإسرائيلية عليه ".

وأضاف: " الهلال الأحمر القطري يقف إلى جانب الفلسطينيين منذ نشأته، وعندما أدرك أن هناك كارثة إنسانية حلت بغزة وانتهاك صارخ لحقوق الإنسان والقانون الدولي لم يقف مكتوف الأيدي وقدم وسيقدم كل ما يستطيع من مساعدات هو والمجتمع القطري والعربي والدولي ".

وأعرب عن أمله في أن تستمر العلاقة بين الشعب الفلسطيني والقطري ولا تقتصر على التضامن وتقديم المشاريع التنموية.

من جانبه، أوضح ماجد أبو رمضان رئيس مجلس إدارة مصلحة مياه بلديات الساحل أن مصلحته سنفذ عدد من المشاريع التي تختص بتوفير مياه الشرب وإعادة إعمار وبناء أبار المياه بقيمة 3 مليون دولار، مبيناً أنهم قاموا بتنفيذ مشاريع وبناء آبار للمياه في الفترة السابقة بقيمة 600 ألف دولار.

بدوره، رحب رئيس بلدية جباليا مصطفى القانوع بوفد الهلال الأحمر القطري وبنك التنمية الإسلامي، مشيداً بجهودهم المثمرة لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال الإسرائيلي خلال الحرب الأخيرة على القطاع.

وقال القانوع: " نرحب بالإخوة القطرين الذين قطعوا المسافات وتحملوا المشقة والعناء ليصلوا إلى قطاع غزة المدمر والمحاصر ويعوضوا أهله ما فقدوه على أيدي جنود وآليات الاحتلال من إعادة بناء للآبار وإقامة المشاريع التنموية ".

وأضاف: " تعرضت مدينة جباليا لأشد أصناف العذاب خلال الحرب المدمرة واستشهد المئات من أبنائها ودمرت العديد من منشئاتها ونأمل من الله أن يعاد بناء كل ما دمره الاحتلال وتعود الحياة طبيعية إلى القطاع ويفك الحصار عنه ".

من جهته، أوضح مدير عام مصلحة مياه بلديات الساحل منذ شبلاق أن بئر المروة الذي أعيد تشغيله بتمويل من الهلال الأحمر القطري وبنك التنمية الإسلامي سيضخ مياه الشرب الصحية لسكان مدينة جباليا البالغ عددهم 15000 نسمة، مشيراً إلى أنه تم إعادة إعمار 11 بئر مياه من أبار غزة بعد أن دمرها الاحتلال الإسرائيلي بشكل كلي وجزئي.

وبين أن إعادة إعمار بئر المروة يأتي ضمن مشروع متكامل لصيانة آبار المياه وجزء من شبكات الصرف الصحي التي دمرها الاحتلال، لافتاً إلى أنه تم البدء بتنفيذ هذا المشروع بعد الحرب مباشرة بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية والهلال الأحمر القطري بتكلفة 600 ألف دولار أمريكي.

وأشاد شبلاق بجهود الهلال الأحمر القطري والبنك الإسلامي للتنمية وبتبرعهم للحد من الآثار الصحية والبيئية السلبية لتدفق المياه العادمة في الشوارع ومنازل المواطنين الواقعة في المناطق المتضررة في القطاع.

وأشار إلى أن الهلال الأحمر ساهم بشكل كبير خلال عام في إغاثة وتطوير قطاع المياه والصرف الصحي في غزة ومول العديد من المشاريع الحيوية التي تمثلت في حفر وتأهيل آبار المياه وتمديد شبكات تصريف المياه العادمة وتأهيل محطات معالجة مياه الشرب وتزويد المدارسة بالمياه الصالحة للشرب، مبيناً أن عدد المستفيدين من المشاريع يتجاوز 300000 نسمة.

انشر عبر