شريط الأخبار

الأمين العام للأمم المتحدة: على إسرائيل فتح المعابر وتجميد المستوطنات

07:34 - 09 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

أكد أمين عام الأمم المتحدة، بان كي مون، الحاجة إلى حل الدولتين وإحلال السلام الدائم في الشرق الأوسط، داعيا إسرائيل للسماح بدخول الوقود ومواد البناء إلى غزة وتجميد المستوطنات في الضفة الغربية وإدخال تغييرات جذرية في السياسات والممارسات الأمنية.

جاء ذلك في رسالة موجهة إلى اجتماع لجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف المنعقدة في جكارتا بإندونيسا.

وقال الأمين العام، معربا عن قلقه البالغ إزاء الوضع الإنساني في غزة، 'بعد حوالي خمسة أشهر من انتهاء أعمال القتال، لم يدخل شيء إلى القطاع بجانب المواد الأساسية من الطعام والأدوية'، مشيرا إلى أن الأوضاع الحالية تقوض من جهود الانعاش ومبادرات التنمية على المدى الطويل.

وأضاف الأمين العام في الرسالة التي ألقتها بالنيابة عنه، نولين هيزر، المديرة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية في آسيا والمحيط الهادي 'إنني أدعو إسرائيل للسماح بدخول الوقود والأموال والمواد الضرورية لإصلاح المدارس والمراكز الصحية وأنظمة الصرف الصحي والمساكن التي تضررت بسبب القتال'.

وتابع في رسالته، إن الفلسطينيين ما زالوا يتحملون التصرفات الأحادية الجانب غير المقبولة مثل إزالة المساكن وأنشطة الاستيطان وعنف المستوطنين والقيود المفروضة على الحركة بسبب التصاريح ونقاط التفتيش والجدار العازل، لقد حان الوقت لإسرائيل أن تغير من سياساتها في هذا الاتجاه كما وعدت بذلك مرارا.

وقال، 'إنه من الضروري تجميد كل المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية تجميدا كاملا'.وأضاف بان كي مون، إنه لم يتم إحراز أي تقدم بشأن قرارات مجلس الأمن الداعية إلى وقف دائم لإطلاق النار ومنع تهريب السلاح إلى غزة وفتح المعابر والمصالحة الفلسطينية تحت شرعية السلطة الفلسطينية.

وتابع قائلا، 'لدينا هدف واضح وهو إقامة دولة فلسطينية ديمقراطية تعيش جنبا إلى جنب في سلام وأمن مع إسرائيل وسلام عادل وشامل في المنطقة'. وأعرب عن تفاؤله بالتزام الرئيس الأميركي، باراك أوباما، بهذه الأهداف وأنه يتطلع إلى اجتماع في المستقبل القريب للجنة الرباعية.

انشر عبر