شريط الأخبار

يديعوت: حماس تحقق في العملية .. وقائد كتيبة في جولاني يرجح أن العملية لخطف جندي

09:48 - 08 تموز / يونيو 2009

يديعوت: حماس تحقق في العملية .. وقائد كتيبة في جولاني يرجح أن العملية لخطف جندي

فلسطين اليوم- وكالات

ادعت صحيفة يديعوت أن الأجهزة الأمنية في حكومة حماس بقطاع غزة، وخصوصا جهاز الأمن الداخلي، بدأت التحقيق في العملية التي نفذها مسلحون صباح اليوم، قرب معبر كارني، والتي نفذت بواسطة شاحنة وحصن محملة بالمواد المتفجرة، وخلالها تم تبادل إطلاق النار، ما أدى إلى استشهاد أربعة من المنفذين من الجانب الفلسطيني، وقد تمكن الباقون من الهرب، ولم تقع أي إصابات داخل صفوف الجيش.

قائد كتيبة 13 في وحدة جولاني المقدم "أبينوعام ستليتس"، رجح أن المنفذين حاولوا خطف جندي، مشيرا أن هذا الشيء كان موجهاً لتنفيذ عملية كبيرة وواسعة وليست محدودة -غير مخطط لها-، وأضاف " لقد أمسكنا بهم قبل أن يصلوا إلى هدفهم"، مشيرا الى أن انتباه الجيش ورده أوقف المنفذين قبل أن يصلوا.

 

وتضيف الصحيفة أن حماس لا تستنكر بشكل علني هذه العملية، إلا أن مسئولين في القطاع، يقولون بأن العملية جاءت لكي تشوش الهدوء ، موضحين –على حد قول الصحيفة- أنها ضد المصلحة الفلسطينية ومصلحة سكان غزة ، مطالبين حماس باستجواب المسئولين عن هذه العملية.

 

وأشارت الصحيفة أن حماس مهتمة بالتوضيح أن يجب منع أي عمل يضر في الهدوء بالقطاع، على ضوء زيادة تجنيد العالم من اجل فتح المعابر، لجلب البضائع وفك الحصار عن القطاع، والذي ظهر أيضا في خطاب الرئيس أوباما في القاهرة.

 

في قطاع يرجحون بأن العملية نفذت على يد تنظيم جيش الإسلام المختلف مع حماس، وهذا التنظيم قريب من تنظيم القاعدة، إلا أن التنظيم اختار عدم أخذ المسئولية بشكل علني لكي لا ينجر في مواجهة مباشرة مع حماس، وقد أعلن المسئولية عن العملية تنظيم غير معروف.

 

وأشارت الصحيفة أن التنظيمات الفلسطينية تقدر كيفية الرد على الخروقات الإسرائيلية، وذلك بالتفاهم مع حماس ، إلا أن حركة حماس منشغلة في موضوع فتح المعابر ورفع الحصار.

 

انشر عبر