شريط الأخبار

ميتشل يؤكد: تلقيت تعليمات من أوباما للعمل على إقامة دولة فلسطينية "سريعا"

07:23 - 08 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

صرح المبعوث الاميركي الى الشرق الاوسط جورج ميتشل الاثنين في اوسلو بان بلاده تبذل كل ما بوسعها من اجل التوصل "سريعا" الى اقامة دولة فلسطينية.

 

واكد ميتشل ان الرئيس الاميركي باراك اوباما اعطاه تعليمات ببذل كل الجهود "سعيا لتوفير الظروف التي تمكن الاطراف من البدء فورا بالمحادثات" بغية التوصل الى "سلام شامل" وتطبيع بين اسرائيل والدول العربية.

 

وقال ميتشل في مستهل اجتماع للجنة المختصة بالجهات المانحة للفلسطينيين في العاصمة النروجية شارك فيه رئيس حكومة رام الله الدكتور سلام فياض ان "الامر الاول هو بكل تأكيد الغرض من هذا اللقاء ويتمثل في تقديم دعم للسلطة الفلسطينية".

 

واكد ان "من المهم ان نبني مؤسسات وقدرة على الحكم تتيح ان تقوم سريعا دولة فلسطينية مستقلة وقابلة للحياة".

 

وسيقوم السناتور الاميركي السابق الذي يعتبر من مهندسي السلام في ايرلندا الشمالية هذا الاسبوع بجولة في الشرق الاوسط ستكون الرابعة له منذ توليه مهامه في كانون الثاني (يناير) من اجل السعي الى اعادة اطلاق عملية السلام التي تراوح مكانها.

 

واضاف ميتشل ان الرئيس باراك اوباما "اعلن بوضوح لكامل ادارته في المجالس الخاصة والعامة ان الولايات المتحدة تعتبر ان حل الدولتين هو الحل السياسي الوحيد القابل للحياة".

 

واوضح ان "ذلك في اعلى سلم اولوياتنا والسبيل الذي سنسلكه باكبر عزم ممكن".

 

واكد ان اوباما "اعطاني تعليمات ببذل كل الجهود سعيا لتوفير الظروف التي تمكن الاطراف من البدء فورا بالمحادثات" بغية التوصل الى "سلام شامل" وتطبيع بين اسرائيل والدول العربية.

 

ويرمي اجتماع المانحين الى استعراض الصعوبات المالية الخطيرة التي تعاني منها السلطة الفلسطينية.

 

وقد حصل الفلسطينيون الذين يعتمدون بشكل كبير على المساعدة الدولية، على وعود بتقديم هبات بقيمة تقارب 12 مليار دولار اثناء مؤتمرين دوليين عقدا في باريس في 2007 وفي شرم الشيخ بمصر في اذار (مارس) 2008.

 

لكن هذه الوعود تأخر تنفيذها حتى الآن بسبب الجمود السياسي في الشرق الاوسط.

 

وعلق وزير الخارجية النروجي جوناس غار ستور الذي تترأس بلاده اللجنة المختصة بالجهات المانحة للفلسطينيين بقوله "ان تلاشى الافق السياسي، فان ارادة المانحين في الوفاء بالجزء المختص بهم في العقد تتلاشى ايضا".

انشر عبر