شريط الأخبار

موسى: نأمل أن لا تؤثر أحداث قلقيلية المؤسفة على الحوار وعلى الفلسطينيين تغليب لغة الحوار

06:50 - 08 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

حث الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى، اليوم، الفصائل الفلسطينية للإسراع في  إنهاء حالة الانقسام وتغليب لغة الحوار.

 

وأعرب في تصريح للصحفيين عن أمله في أن لا تؤثر أحداث قلقيلية المؤسفة، والتي تسببت بسقوط عدد من الضحايا، سلبا على الحوار الوطني في القاهرة.

 

وقال:' إن الجهد المصري لتحقيق المصالحة الفلسطينية مؤيد عربيا، وهي عملية أساسية وحيوية بالنسبة للفلسطينيين أنفسهم، ومسؤولية الوصول لمصالحة سريعة خصوصا في ضوء التطورات في المواقف الدولية المتسارعة إزاء الصراع العربي الإسرائيلي ككل'.

 

وأشار موسى إلى أن المبادرة العربية للسلام موجودة على المائدة، ولابد من التعامل معها، وصولا لتحقيق السلام في المنطقة وإنهاء الصراع القائم.

 

وبشأن إعلان الجامعة عن عقد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب في السابع عشر من الشهر الجاري، أجاب الأمين العام: 'إن الهدف من الاجتماع هو التشاور في التطورات الجارية والوضع في الشرق الأوسط وجهود إحياء عملية السلام، والطرح القائم للتحرك نحو أوضاع جديدة التي يمكن أن تشكل نافذة من الأمل، والاستعداد للاجتماعات القادمة والتحركات المنتظرة في قضية الشرق الأوسط والنزاع العربي الإسرائيلي، ونستشرف الخطوات القادمة، ونحدد المواقف العربية من هذه الجهود'.

 

ولفت إلى أن الاجتماع سوف يناقش استثمار ما ورد من توجه أمريكي جديد في خطاب الرئيس الأمريكي باراك اوباما.

 

واعتبر أن الرؤية الواردة في الخطاب ليست جديدة من جانب الولايات المتحدة، ولكنها مقاربة جديدة تبدأ بوقف الاستيطان وبتأكيد حل الدولتين وبالتزام ما تم من قرارات ومقترحات والمواقف الأخرى مثل المبادرة العربية.

 

 وهنأ موسى الشعب اللبناني كله بالانتخابات النيابية التي جرت بعيدا عن التوتر والصدام، وقال: 'كانت ممارسة ديمقراطية سليمة، وتطور مهم سوف يساعد لبنان والشعب اللبناني في إعادة الاستقرار والاطمئنان للمسيرة السياسية اللبنانية'.

 

وجدد موسى دعم الجامعة العربية والدول العربية لوحدة اليمن، وقال إن اليمن سيشارك في اجتماع وزراء الخارجية العرب، كما حدث في الاجتماع الماضي حيث جرى مناقشة للوضع في اليمن، ونحن نتطلع لاستمرار هذا النقاش من واقع دعمنا لوحدة اليمن وسيادته.

انشر عبر