شريط الأخبار

"إسرائيل" تصعد من لهجتها ضد لبنان.. وحزب الله يوجه تحذيراً من مغبة المساس بسلاح المقاومة

03:01 - 08 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

عقب صدور النتائج الأولية للانتخابات اللبنانية، وإعلان عدد من المسؤولين الإسرائيليين عن ارتياحهم من النتيجة، أصدرت وزارة الخارجية الإسرائيلية بيانا موجها للحكومة اللبنانية التي ستشكل بعد الانتخابات.

 

وجاء في البيان: "ترقب إسرائيل باهتمام، كباقي دول المنطقة والمجتمع الدولي، التطورات السياسية في لبنان. اي حكومة تقوم يجب أن تهتم بأن لا يكون لبنان قاعدة للعنف ضد إسرائيل وضد الإسرائيليين. على حكومة لبنان العمل على تعزيز الاستقرار والأمن على أراضيها ، ووقف تهريب السلاح، وتطبيق قرارات الأمم المتحدة، وعلى رأسها قرار 1559 وقرار 1701"

 

وكان الوزير الميني المتطرف يسرائيل كاتس (ليكود) قد صرح في حديث اذاعي صباح اليوم انه يجب «تجريد حزب الله من سلاحه»، وقال إن ذلك «يجب أن يكون شرطا لتسليح الجيش اللبناني بأسلحة أميركية».

 

من جهته، ردَّ حزب الله على المطالب الإسرائيلية بالتصريح أن « المقاومة خارج كل بحث والسلاح مشروع»، وقال حسن فضل الله، النائب عن حزب الله، إن المعارضة ستتعاطى بايجابية مع نتائج الانتخابات ومع إرادة الشعب, واضاف ان حزب الله يعتبر لبنان محكوما بالشراكة, ومهما كانت نتيجة الانتخابات, فإنها لن تستطيع ان تغير التوازنات الحساسة القائمة.

 

ووجه حزب الله تحذيراً إلى التحالف الفائز في الانتخابات اللبنانية, من مغبة القيام بأي محاولة لتجريده من أسلحته. وورد هذا الموقف على لسان النائب محمد رعد من حزب الله الذي دعا قوى الرابع عشر من آذار إلى عدم المساس بأسلحة الحزب, وعدم التشكيك فيما وصفه بدور حزب الله كحركة مقاومة.

انشر عبر