شريط الأخبار

ارتياح يسود طلبة الثانوية.. وتربية غزة لـ فلسطين اليوم:" لم تسجل أي مشكلة في اليوم الأول"

12:57 - 08 تموز / يونيو 2009

في يومهم الأول طلبة الثانوية مرتاحون.. وثابت لـ فلسطين اليوم:" لم تسجل أي مشكلة في قاعات اللجان"

فلسطين اليوم- غزة

عبر طلبة الثانوية العامة اليوم الاثنين، عن ارتياحهم الشديد من امتحان اللغة العربية الورقة الأولى، فيما أبدت وزارة التربية والتعليم بحكومة غزة رضاها التام عن سير الامتحانات بشكل منتظم وآمن للطلبة في يومهم الأول.

 

وأعرب الطلبة في أحاديث منفصلة لـ"فلسطين اليوم" عن سعادتهم من سهولة امتحان الورقة الأولى للغة العربية، مؤكدين أن الامتحانات جاءت ضمن المنهاج وبصورة مباشرة دون أي مشاكل، وحسب توقعاتهم.

 

كما أشاد الطلبة، بسهولة الإجراءات الداخلية في قاعات اللجان، وبتعامل المراقبين مع الطلبة وتوفير السلامة والهدوء لكافة الطلبة، وبأداء الأجهزة الأمنية التي حرصت منذ الصباح على توفير جو آمن للطلبة.

 

وتمنى الطلبة، أن تمضي أيام الامتحانات القادمة كمثل هذا اليوم، مقدمين شكرهم لكافة من يساعدهم ويساهم في سير الامتحان بشكل هادئ وآمن، ولكافة الأساتذة وأولياء الأمور الذين يواصلون التعب من أجل نجاحهم.

 

من ناحيته، أكد الدكتور زياد ثابت الوكيل المساعد لوزارة التربية والتعليم بغزة لـ"فلسطين اليوم"، أن الامتحانات سارت بشكل منتظم، وبهدوء تام، حيث توافرت كافة الترتيبات اللازمة للطلبة، مبيناً أن الوزارة لم تسجل أي مشكلة في قاعات اللجان بكافة فروع القطاع.

 

وأضاف الدكتور ثابت، أن الوزارة قامت بتقييم الامتحانات في يومها الأول، حيث سارت بشكل منظم، فيما أبدت لجان المراقبة والمتابعة على الامتحانات رضاها التام عن أداء الطلبة والمراقبين.

 

وعن طبيعة الامتحان، أوضح الوكيل المساعد للوزارة، أن الطلبة خرجوا من الامتحانات وقد أبدوا ارتياحهم من الامتحانات، ولم تصل للوزارة أي شكوى من الطلبة بخصوص أسئلة الامتحانات، مقدماً شكره لكافة الجهات التي تتابع الامتحانات من وزارة التربية والتعليم والصحة والأجهزة الأمنية.

 

وبين الدكتور ثابت، أن الوزارة قامت منذ الصباح الباكر بتوزيع الأسئلة على اللجان حيث رافقت سيارات أوراق الامتحانات سيارات الشرطة، كما تم توفير الأمن والأمان لكل لجنة، والأماكن المحيطة بها.

وفيما يتعلق باللجان التي ستعقد في المستشفيات والسجون، شدد الدكتور ثابت على أن الامتحانات سارت بالشكل المطلوب والطبيعي في هذه القاعات، وكل الأمور ميسرة للطلبة، حيث كانت الوزارة تتابع عبر غرف عمليات مشتركة لمتابعة كافة اللجان.

 

وطمأن الدكتور ثابت، كافة الطلبة أن الامتحانات ستكون على نفس نمط هذا اليوم، مشيراً إلى أهمية اليوم الأول بالنسبة للطلبة كتعبير عن طبيعة سير الامتحانات في الأيام القادمة للامتحان.

 

يشار إلى أن، قرابة ثمانين ألف طالب وطالبة توجهوا اليوم لامتحانات الثانوية العامة، وسيعقد للعام الثالث على التوالي حسب المنهاج الفلسطيني، بصورة موحدة في الضفة والقطاع، ضمن برنامج موحد، ومواعيد موحدة تحت قيادة لجنة الامتحانات الموحدة في الضفة والقطاع، والتي تعمل ضمن أسس ومعايير مهنية وتربوية".

 

وحسب إحصائيات الوزارة، فإن عدد الطلبة الذين سجلوا من أجل التقدم لامتحانات الثانوية العامة لهذا العام، باستثناء طلبة السجون، بلغ 746ر86 متقدماً ومتقدمة، منهم 429ر48 متقدما ومتقدمة في الضفة، و317ر38 متقدما ومتقدمة في القطاع، بينما بلغ مجمل عدد المتقدمين النظاميين لكافة الفروع 405ر68 متقدما، وعدد طلبة الدراسة الخاصة 341ر18 متقدما ومتقدمة.

 

كما بلغ عدد المتقدمين لفروع العلوم الإنسانية في الضفة والقطاع 233ر65 متقدما ومتقدمة، من ضمنهم 840ر15 متقدما ومتقدمة دراسة خاصة، وعدد المتقدمين للفرع العلمي بلغ 339ر17 متقدما ومتقدمة، منهم 1732 متقدما ومتقدمة دراسة خاصة، بينما بلغ عدد المتقدمين للفرع المهني 4174 متقدما ومتقدمة، من ضمنهم 769 متقدما ومتقدمة دراسة خاصة.

 

وقد قامت الوزارة باختيار طواقم المراقبين والمصححين وتم تجهيز 684 قاعة امتحان، منها 467 قاعة في الضفة و217 قاعة في القطاع، إذ يقارب عدد المصححين 7456 مصححا ومصححة، من ضمنهم 2000 مصحح ومصححة في القطاع، وعدد المراقبين الذين تم اختيارهم لمتابعة تقديم الامتحانات داخل القاعات 963ر14 مراقبا، منهم 8463 في الضفة و6500 في القطاع.  

انشر عبر