شريط الأخبار

غزة: طرح عطاءات لإعادة تأهيل 6 جامعات وكليات تضررت خلال الحرب

08:59 - 08 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : غزة

وقعت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية اتفاقاً مع البنك الإسلامي للتنمية الذي يتخذ من مدينة جدة مقراً له، بلغت قيمته مليوناً وسبعمائة ألف دولار لإعادة تأهيل عدد من المباني في ست جامعات وكليات تضررت بسبب الحرب الأخيرة على قطاع غزة، وتزويدها بالأجهزة والأثاث والمعدات اللازمة.

والجامعات المستفيدة من المشروع هي: «الإسلامية» و «الأقصى» و «القدس المفتوحة»، والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية، وكلية العلوم والتكنولوجيا في مدينة خانيونس، وكلية الدعوة والعلوم الإنسانية في مدينة رفح.

وقال مدير هيئة الأعمال الخيرية في قطاع غزة عماد الحداد إنه «تم إجراء تقويم وحصر ميداني للأضرار التي لحقت بالجامعات والكليات من خلال لجنة فنية مختصة شكلتها الهيئة لهذا الغرض».

وأضاف في تصريح أن «الهيئة قامت بالتعاون مع الجامعات والكليات بتحديد الأضرار المتاح تنفيذها، لجهة توفر المواد الخام والمعدات والأجهزة بعد درس السوق، فيما تم استبعاد أضرار أخرى نتيجة عدم توافر المواد الأساسية لإعادة تأهيلها والتجهيزات اللازمة لتوافرها بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة، ومنع إدخال كثير من السلع الأساسية، خصوصا مواد البناء، إلى القطاع عبر المعابر» التجارية مع إسرائيل.

وأعلن الحداد أن «الهيئة طرحت (أول من) أمس عدداً من العطاءات في السوق المحلية لتنفيذ المشروع الذي قسم إلى أجزاء عدة تشمل أعمالا إنشائية، وأعمال الزجاج والألمنيوم، وتوفير الأثاث والتجهيزات، وتوفير أجهزة الحاسوب والأجهزة الكهربائية والالكترونية، وتوفير أجهزة المختبرات المتضررة».

ولفت إلى «إمكان زيادة كلفة المشروع إلى مليوني دولار حسب الحاجة . ورجح أن «يستغرق تنفيذ المشروع ستة أشهر»، مشيرا إلى أن «عمليات توريد الأجهزة والمعدات ستقتصر فقط على شركات من قطاع غزة، نظرا إلى الإغلاق والحصار وصعوبة توريد أي تجهيزات من الضفة الغربية، فيما ستبقي الهيئة الباب مفتوحاً أمام مشاركة أي جهة أو شركة تستطيع توفير وتوريد أي مواد أو تجهيزات من الضفة الغربية.

وعن أسباب عدم إدراج جامعة الأزهر أو كلية فلسطين التقنية في المشروع، قال الحداد إن الأزهر حصلت على تمويل لإعادة تأهيل الأضرار، فيما لم تقع أضرار في كلية فلسطين.

انشر عبر