شريط الأخبار

الأحمد: الوزير سليمان وعدنا أن يواصل اتصالاته لإنهاء الانقسام خلال الأيام القليلة المقبلة

04:47 - 07 آب / يونيو 2009

فلسطين اليوم : القاهرة والوكالات

عقد، اليوم، لقاء بين الوزير عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات العامة المصرية، ووفد حركة فتح، المؤلف من أحمد قريع عضو اللجنة المركزية ومفوض التعبئة والتنظيم، وعزام الأحمد رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي.

وقال الأحمد في تصريح صحفي عقب اللقاء :"كد الوزير سليمان ضرورة إنجاز مسيرة الحوار الفلسطيني، ومعالجة القضايا التي برزت مؤخرا، نتيجة التوتر الذي ساد العلاقات بين حركتي فتح وحماس".

وأضاف: 'الوزير سليمان شدد على ضرورة استمرار الحوار لإنجازه دون تأخير، والاتفاق على كافة القضايا التي ما زالت عالقة، سواء فيما يتعلق بالخلاف حول نظام الانتخابات أو القضايا الأمنية، أو اللجنة الفصائلية المقترح تشكيلها تمهيداً للتوقيع على اتفاق إنهاء حالة الانقسام في السابع من شهر يوليو المقبل في القاهرة'.

ولفت رئيس كتلة فتح في المجلس التشريعي إلى أن الوزير سليمان أكد أن إنهاء حالة الانقسام باتت مسألة ملحة، ولصالح القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني في ظل المناخ الذي برز مؤخراً من أجل تحريك عملية السلام، وتحقيق طموحات الشعب الفلسطيني في إنهاء الاحتلال، وإقامته دولته المستقلة، وقطع الطريق أمام حكومة اليمين الإسرائيلي التي بدأت تحاول تبرير عدم التزامها بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية والاتفاقات الموقعة بحالة الانقسام الفلسطيني'.

وقال الأحمد: 'الوزير سليمان أكد أن مصر ستواصل اتصالاتها خلال الأيام القليلة المقبلة مع جميع الأطراف المعنية من أجل إنجاز ذلك، وتمكين الشعب الفلسطيني من ترتيب بيته الداخلي واعمار غزة، وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية في موعدها المتفق عليه قبل الخامس والعشرين من يناير 2010'.

وأضاف: 'كما استعرض جهود الإدارة الأميركية الحالية الذي أكده الرئيس باراك أوباما في خطابه بالقاهرة بداية الشهر الجاري، وجدد خلاله التزام واشنطن بـ"حل الدولتين"، ووقف الاستيطان بكافة أشكاله، كما تطرق إلى أن بقية أطراف المجتمع الدولي تدعم هذا الاتجاه، كما أن البلاد العربية تدعمه، لأنه ينسجم مع مبادرة السلام العربية'.

وتابع الأحمد: 'تم خلال اللقاء الاتفاق على استمرار الاتصالات تمهيدا لعقد لقاءات قادمة قبل السابع من الشهر المقبل، حتى يتم إنجاز الاتفاق وتوقيعه بمشاركة جميع الفصائل الفلسطينية'.

وأشار إلى أن هذا اللقاء جاء بعد اتصالات جرت بيت القيادة المصرية و الرئيس محمود عباس، وبناء عليها حضر وفد "فتح" يوم أمس إلى القاهرة.

 

انشر عبر