شريط الأخبار

جهات إقليمية تحرض إسرائيل على ضرب إيران خلال لقاءات سرية وعلنية

04:37 - 07 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أكدت مصادر مطلعة أن إسرائيل تواصل لقاءاتها السرية والعلنية، الرسمية وغير الرسمية مع العديد من الأطراف في المنطقة وخارجها من اجل حشد التأييد والدعم للموقف الإسرائيلي الذي يطالب بضرورة الضغط على إدارة الرئيس الأمريكي من أجل إتباع سياسة أكثر صرامة تجاه المسألة النووية الإيرانية.

وذكرت المصادر ذاتها لصحيفة المنار المقدسية انه في هذا الإطار أعدت وزارة الخارجية الإسرائيلية خطة دبلوماسية للعمل على تكثيف الجهود الهادفة إلى إقناع الإدارة الأمريكية بالموقف الإسرائيلي وموقف العديد من دول المنطقة.

وحسب هذه المصادر فإن مستوى القلق في أوساط بعض دول المنطقة في تزايد مستمر، ولا يقل عن القلق الذي تشعر به إسرائيل، وهذا ما تأكدت منه إسرائيل خلال اللقاءات التي تتم بعيدا عن الأضواء مع مسؤولين في دول عربية، معظمها لا تقيم علاقات دبلوماسية مع تل أبيب.

وكشفت المصادر أن لقاء جرى قبل أسبوع بين مسؤول دبلوماسي عربي كبير وبين مسؤول إسرائيلي على هامش احد المؤتمرات الذي نظمه مؤخرا مركز أبحاث مشهور، واستناداً إلى هذه المصادر فإن المسؤول الدبلوماسي العربي أعرب عن مخاوف كبيرة من الموضوع الإيراني والسياسة الأمريكية "المتسامحة" مع طهران.

وأشارت المصادر إلى أن المسؤول الإسرائيلي شعر بأن اللقاء المذكور عبارة عن تحريض واضح من جانب الدولة العربية المذكورة لإسرائيل لتقوم بتوجيه ضربة ضد المشروع النووي الإيراني، ورد على طلب المسؤول العربي بأن عملية خاطفة ضد المواقع النووية الإيرانية ليست بالأمر السهل، ولا يمكن تنفيذها بدون موافقة أمريكية- أوروبية، ولو كانت هذه الموافقة غير علنية.

 

انشر عبر