شريط الأخبار

قلق إسرائيلي من قرار الهند تجميد صفقات تسلح خارجية بسبب الرشاوى

04:05 - 07 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

عبرت مصادر إسرائيلية في قطاع الصناعات الحربية الإسرائيلية أمس السبت، عن قلقها من قرار وزارة الدفاع الهندية تجميد صفقات التسلح مع الشركات الخارجية، ومن ضمنها الصناعات الحربية الإسرائيلية، التي تعتبر من أكبر مزودي السلاح للهند.

ويأتي هذا القلق بعد أن تم هذا العام توقيع أكبر صفقة في تاريخ الصناعات الحربية الإسرائيلية مع الهند تصل قيمتها إلى بليوني دولار، وهذا عدا عن سلسلة صفقات تسلح أبرمت في السنوات الأخيرة، خاصة في مجال الطائرات من دون طيار.

وتتضمن الصفقة الأخيرة بيع الهند صواريخ من نوع "باراك- 8"، وهي صواريخ متطورة للغاية، ومتخصصة بحماية الوحدات العسكرية والمنشآت من الصواريخ والمروحيات والصواريخ البحرية، ويصل مداه إلى أكثر من 70 كيلومترا، وهو فريد من نوعه، حسب خبراء عسكريين.

إلى ذلك فقد ذكرت الصحافة الإسرائيلية في الأسابيع القليلة الماضية، أنه تم استئناف العمل في صفقة بيع الجيش الهندي طائرات من دون طيار بقيمة 1,5 بليون دولار، كانت قد أبرمت في العام 2004، وحصل تأخير في تزويد الهند بالطائرات، مما هدد بإلغاء الصفقة كلها.

وكانت الهند قد أجرت في الآونة الأخيرة سلسلة من التحقيقات حول صفقة سابقة مع الصناعات الحربية الإسرائيلية بسبب شبهات بدفع وتلقي رشاوى.

ومارست المعارضة الهندية ضغوطا من أجل وقف الصفقات مع إسرائيل بسبب تحقيق معقد يجريه هيئات جهاز القضاء الهندي ضد وزراء سابقين في الحكومة الهندية وضباط كبار كانوا ضالعين في صفقة سابقة لشراء صواريخ "باراك" البحرية من اسرائيل. إذ إنه في مركز الشبهات تلقى رشاوى من جهات إسرائيلية للمصادقة على الصفقة.

انشر عبر