شريط الأخبار

مصدر أمني : سيتم قريباً محاكمة المعتقلين في "شبكات تجسس غزة"

11:36 - 07 حزيران / يونيو 2009

مصدر أمني : سيتم قريباً محاكمة المعتقلين في "شبكات تجسس غزة"

فلسطين اليوم- غزة

كشف مصدر أمني فلسطيني مطلع أنه سيتم قريباً تحويل المعتقلين في "شبكات التحسس" التي تم ضبطها في قطاع غزة عقب انتهاء الحرب؛ إلى النيابة العامة "لعرضهم لاحقاً على القضاء لينالوا جزاءهم لما ارتكبوه"، نافياً أن يكون لذلك أي علاقة بأحداث قلقيلية أو المناكفات السياسية.

 

وقال المصدر : "إن شبكات التجسس هذه هي التي أوصلت "بنك المعلومات" الذي تم تجديده بعد الحرب على غزة إلى المخابرات الإسرائيلية حيث تم القبض عليهم". وأضاف: أعضاء هذه الشبكات معروفون منذ فترة للأمن في غزة وتم تعقبها بشكل دقيق ومن ثم الآن يتم إلقاء القبض عليهم وأسماؤهم معروفة منذ فترة طويلة وليست مرتبطة بحادثة قلقيلية على الإطلاق"، حسب تأكيده.

 

وتابع: "إن هذا الأمر منفصل تماما عن أحداث قلقيلية هذه ملاحقة للمجرمين الذين يقومون بجمع المعلومات وتسليمها إلى السلطة في رام الله ومن ثم تسلم للعدو الصهيوني، وكذلك هذه شبكة تقوم بالتواصل مع رام الله للقيام بعمليات تخريبية مثل التي حدثت على شاطئ بحر غزة في الصيف الماضي". وفض المصدر الأمني الإفصاح عن عدد المتهمين في القضية أو الذين تم اعتقالهم.

 

وفي ره على سؤال إن كان جميع المعتقلين من حركة "فتح"، قال المصدر: "نحن لا ننظر إن كان هؤلاء من "فتح" أم من غير فتح، فالقضية تتعلق بشبكات مجرمة، هذا الأمر ليس مرتبطاً لا بفتح ولا بالمناكافات السياسية ولا بحادث قلقيلية ولا بالانقسام، هذا عمل أمني مهني خالص وسيتم تحويلهم خلال فترة قصيرة إلى النيابة لعرضهم على العدالة".

 

وكانت وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة قالت إنها اكتشفت خيوطاً جديدة حول نية مجموعات القيام بعمليات لزعزعة الأمن الداخلي في قطاع غزة، وذلك من خلال جمع معلومات عن قيادات سياسية وبيوت مقاومين، مشيرة إلى أنها سوف تنشر تفاصيل هذه المجموعات فور الانتهاء من العملية الأمنية.

انشر عبر