شريط الأخبار

العبادسة: ما يجري في الضفة خرق للتقاليد والأعراف "وأسوأ من ممارسات جيش لحد"

01:02 - 06 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-غزة

اعتبر الدكتور يحيى العبادسة، النائب عن كتلة "التغيير والإصلاح"، ممثلة حركة "حماس" في المجلس التشريعي الفلسطيني، أن ما يجري في الضفة الغربية يفوق كل التصورات، وهو "خرق واضح لجميع التقاليد والأعراف، وتكرار لتجربة قطاع غزة، وأسوأ من ممارسات جيش لحد العميل"، على حد تعبيره.

 

وقال العبادسة في تصريح له "إن أجهزة عباس - فياض لم تعد تلاحق المقاومة والمقاومين، بل وصلت الأمور إلى ملاحقة الأموات وبيوته الشهداء، وأن الطريق التي تتبع في الضفة الغربية هي الطريقة نفسها للاحتلال الصهيوني التي تعاقب كل من يقف في وجهه".

 

وعبر النائب الفلسطيني عن استنكاره ورفضه الشديدين لعملية اقتحام أجهزة الأمن في الضفة منزل الشهيد يحيى عياش أحد أبرز القادة العسكريين لحركة "حماس"، كما ولام الفصائل الفلسطينية "التي تقف موقف المتفرج الصامت مما يجري في الضفة الغربية"، على حد تعبيره.

 

 وقال: "نلوم الفصائل الفلسطينية التي لم تعلن موقفها تجاه ما يجري، وإن النموذج الذي حصل في غزة يتكرر الآن في الضفة الغربية وبشكل أسوأ من جيش لحد"، وفق قوله.

 

وكانت الأجهزة الأمنية في الضفة قد اقتحمت في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة (5/6) منزلَ الشهيد يحيى عياش في قرية رافات قضاء نابلس، وقامت بتفتيشه والعبث بمحتوياته.

انشر عبر