شريط الأخبار

نواب "حماس": اعتقال النواب من قبل أمن السلطة في الضفة "محاولة لإسكات صوت الحقيقة"

12:00 - 06 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

استنكر نواب الحركة الإسلامية في الضفة الغربية المحتلة اعتقال الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية (جناح الضفة) نجل النائب الأسير لدى الاحتلال محمد أبو جحيشة، قبل يومين، بعد اقتحام بيته وإطلاق النار في محيط المنزل وبث الرعب بين أهله هناك.

 

واعتبر النواب أن ما حدث مع النائب محمود الرمحي، أمس الأول، حيث اعتقله جهاز الأمن الوقائي في رام الله واقتادوه إلى مركز الجهاز المذكور في بلدة أم الشرايط، "ما هو إلا محاولة يائسة منهم لإسكات صوت الحقيقة وطمسه حتى يبقى الشعب الفلسطيني مضللاً ولا يتعامل إلا مع الروايات المكذوبة والملفقة التي تتهم المقاومين ببدء الهجوم دوماً، وأن الأجهزة تقوم بعملها في حفظ الأمن على حد تعبيرهم". 

وشدد نواب الحركة الإسلامية على أن مثل هذه المحاولات "لن تستطيع إسكات صوت الحق أو ثني النواب الذين جاءوا عن طريق انتخابات حرة وديمقراطية شهد العالم كله لنزاهتها، وليس كمن جاء ليحارب من كانت تضحياته سبباً في رجوعه إلى أرض الوطن، في لقمة عيشه وفي حقه - في مقاومة الاحتلال ودحره عن وطنه - الذي أقرته له مؤسسات عالمية ودول كثيرة".

انشر عبر