شريط الأخبار

"حماس" تنعى شهيد نعلين وتؤكد أنه أحد كوادرها

11:56 - 06 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

نعت حركة المقاومة الإسلامية في الضفة الغربية الشهيد يوسف "عقل" سرور، الذي قتل على يد قناص إسرائيلي أمس الجمعة (5/6)، في بلدة نعلين القريبة من مدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة، خلال المظاهرة الأسبوعية التي تنظم في البلدة احتجاجاً على الجدار العازل.

 

وقالت الحركة في بيان نعي، وصل فلسطين اليوم نسخة عنه: "تحتسب حركة المقاومة الإسلامية – حماس – عند الله عز وجل شهيدها المجاهد البطل: يوسف "عقل "صادق سرور (37 عاماً)، الذي روى بدمائه الطاهرة أرض نعلين الصمود في المواجهات التي دارت مع عصابات الاحتلال الصهيوني في القرية يوم أمس"، على حد تعبيرها.

 

وأضافت: "إننا نزف إلى شعبنا وأمتنا الشهيد المجاهد البطل يوسف "عقل" أحد أبناء حركة المقاومة الإسلامية حماس من قرية نعلين الصمود، وأحد الذين جاهدوا وضحوا طيلة حياتهم، فاعتقل لدى قوات الاحتلال الصهيوني، واعتقلته أجهزة أمن السلطة عدة مرات، تعرض خلالها للتعذيب الشديد"، وفق البيان.

 

وتابعت "حماس" في بيانها: "إننا إذ نزف شهيدنا البطل الذي وقف مدافعا عن أرضه وشعبه أمام مخططات الاحتلال في مصادرة الأرض وتوسيع الاستيطان وإقامة الجدار العازل على حساب أراضينا الفلسطينية، لنؤكد أن دماء شهداءنا ستبقى وقوداً لمعركتنا المقدسة مع الاحتلال حتى زواله بإذن الله، وأن هذه الدماء الطاهرة لن تذهب هدراً إن شاء الله".

 

وأكدت على أن "صراعنا مع الاحتلال يتطلب التفافا حول خيار المقاومة في ظل الإجرام الصهيوني المتواصل ضد أبناء شعبنا وأرضنا ومقدساتنا، وأن استمرار المقاومة هو خيارنا أمام استمرار هذه الجرائم الصهيونية".

 

وكانت سلطات جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أقرت بتعمّد قتل الفلسطيني في قرية نعلين غربي مدينة رام الله، أمس الجمعة، مشيرة إلى أن "القناص" الذي أطلق النار تلقى تعليمات من قبل مسؤوليه بالإطلاق، مشيرة في الوقت ذاته أن الذي تم استهدافه هو من نشطاء حركة "حماس

انشر عبر