شريط الأخبار

مسؤول أممي: استمرار الانقسام يؤثر على جهود إقامة الدولة الفلسطينية

10:44 - 06 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم-وكالات

حذر مسؤول أممي من أن استمرار الانقسام على الساحة الفلسطينية سوف يؤثر سلبا على الجهود المبذولة لإقامة الدولة الفلسطينية وتخفيف المعاناة الإنسانية عن الشعب الفلسطيني.

 

 وأشاد كبير خبراء إدارة الشؤون السياسية التابعة للأمم المتحدة فوفجانج جريجر، في حديث لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية في جاكرتا اليوم، بالجهود التي يبذلها الرئيس المصري حسني مبارك لتحقيق المصالحة الفلسطينية، وتعزيز التسوية السلمية للقضية الفلسطينية المرتكزة على خيار الدولتين: فلسطينية وإسرائيلية تعيشان بسلام جنبا إلى جنب.وقال جريجر إن الأمم المتحدة تدعم الجهود المصرية الرامية لإنهاء الانقسامات على الساحة الفلسطينية، واستئناف مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية.

 

وأشاد المسئول الأممي باستضافة مصر لمؤتمر إعمار قطاع غزة في بداية آذار/ مارس الماضي ودعمها للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، مطالبا المجتمع الدولي بتوفير كافة أشكال الدعم للتسوية المرتكزة على خيار الدولتين للقضية الفلسطينية.

 

وقال إن الرئيس مبارك حذر من التداعيات الخطيرة التي ستنجم حال استمرار الانقسام على الساحة الفلسطينية، مؤكدا ضرورة إعطاء الأولوية لمصالح الشعب الفلسطيني، وتجاوز النظرة الضيقة للمصالح الحزبية.

 

وأضاف جريجر أن تأكيد الرئيس الأميركي باراك أوباما، في كلمته للعالم الإسلامي التي ألقاها بجامعة القاهرة يوم الخميس الماضي، دعمه لخيار إقامة الدولة الفلسطينية وفر زخما ايجابيا للجهود الرامية لاستئناف مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين على أساس خيار الدولتين.

 

انشر عبر