شريط الأخبار

سولانا يبدأ جولة جديدة في الشرق الأوسط الأسبوع القادم

08:54 - 06 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-عكاظ السعودية

أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمس في ألمانيا، أن بلاده أوجدت «مناخا» ملائما لإعادة إطلاق مفاوضات السلام في الشرق الأوسط، داعيا الفلسطينيين والدول العربية، للقيام بخطوات تجاه إسرائيل.

 

ودعا أوباما بعد الخطاب التاريخي الذي وجهه إلى العالم الإسلامي في القاهرة أمس الأول، العرب والإسرائيليين إلى اتخاذ قرارات صعبة، محذرا من أنه ليس بإمكان الولايات المتحدة أن تصنع السلام بمفردها.

وأضاف أنه «متفهم جدا»، للضغوط السياسية التي يتعرض لها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لمواصلة الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحتلة.

ودعا الدول العربية إلى «خيارات صعبة»، عبر تقديم تنازلات لإسرائيل، مؤكدا أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أحرز بعض التقدم «ولكنه ليس كافيا».

 

إلى ذلك، أشاد المنسق الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية الأوروبية خافيير سولانا، بخطاب الرئيس الأمريكي أوباما، الذي وجهه إلى العالم الإسلامي، معتبرا أن الخطاب بداية صفحة جديدة للعلاقات مع العالم الإسلامي.

ورأى في تصريحات لـ «عكاظ»، أن طرح الرئيس أوباما في خطابه لمبادرة السلام العربية يدل أن واشنطن تأخذ على عاتقها أهمية إيجاد حل عادل لعملية السلام في الشرق الأوسط، ملفتا بأنه على قناعة أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول المنطقة، يمكنهم البدء في العمل لحل الأزمات العديدة التي يواجهها الشرق الأوسط.

 

وشدد على أنه لا يوجد وقت للمضيعة وأنه ينبغي الآن وفورا، البدء في العمل سويا لإحلال السلام في الشرق الأوسط، مشيرا أنه سيبدأ جولة شرق أوسطية في بداية الأسبوع القادم، لبلورة الأفكار وطرح الملفات الساخنة التى هي حجر أساس مشوار السلام في الشرق الأوسط.

انشر عبر