شريط الأخبار

المعارضة الإسرائيلية تطرح مشاريع لإسقاط حكومة نتنياهو والسبب خطاب أوباما الأخير

05:02 - 05 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

اتحدت المعارضة داخل الكنيست في مطالبة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالاستقالة وطرحت جميعها مشاريع قوانين تطالب بإسقاط حكومته.

وقررت رئاسة الكنيست بحث اقتراحات نزع الثقة يوم الاثنين المقبل, ومع أن نتنياهو ليس قلقاً من هذه المشاريع -حيث أنه يتمتع بأكثرية ثابتة- إلا أنه يخشى من اللهجة الخطابية للمعارضة التي تحاول تحميله مسؤولية تدهور العلاقات مع الإدارة الأمريكية مما جعل أوباما يتخطى إسرائيل ويخاطب العرب من دون تنسيق معها.

وقالت داليا ايتسيك, التي طرحت مشروع نزع الثقة باسم حزب "كاديما":" إن خطاب أوباما يدل على أن حكومة نتنياهو ونتيجة تمسكها بالقشور وتصريحاتها التي تدخل في باب استعراض العضلات, أضاعت الفرصة للتأثير على مواقف الولايات المتحدة".

وتضيف:" فبدلاً من أن تدرك طبيعة المرحلة وتتجاوب مع الإرادة الدولية لتسوية الصراع مع الفلسطينيين وسائر العرب على أساس مبدأ "دولتين للشعبين" المقبول على المجتمع الدولي وعلى غالبية اليهود في إسرائيل والعالم وغالبية العرب أيضا, راحت تدير معارك تافهة حول الصياغات،. فما كان من إدارة الرئيس أوباما إلا أن تنفض جسدها وتتقدم بمشاريع تسوية من دون تنسيق مع إسرائيل. فبدلا من أن نكون طليعيين في قيادة المسار, أصبحنا مقتادين في ذيله".

كما تقدم حزب "ميرتس" الإسرائيلي اليساري أيضاً باقتراح نزع ثقة عن الحكومة , وقال رئيسه حاييم أورون:" إن أوباما جاء ليطرح على شعوب المنطقة فرصة تاريخية لتحقيق السلام".

انشر عبر