شريط الأخبار

تقرير حقوقي: مصر فتحت معبر رفح مع غزة ثمانية أيام خلال ثلاثة أشهر

09:55 - 05 تموز / يونيو 2009

تقرير حقوقي: مصر فتحت معبر رفح مع غزة ثمانية أيام خلال ثلاثة أشهر

فلسطين اليوم- غزة

قالت مؤسسة حقوقية إن السلطات المصرية واصلت إغلاق معبر رفح الحدودي الفاصل مع قطاع غزة المحاصر، خلال الأشهر الثلاثة الماضية، باستثناء نحو أسبوع واحد فقط تم فتحه خلال هذه الفترة.

 

وذكر تقرير دوري صادر عن "المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان" حول حالة معابر القطاع من الفترة (11/3) إلى (31/5) من العام الجاري (2009)، إن معبر رفح الحدودي بقي مغلقاً خلال الفترة التي يغطيها التقرير (82 يوماً)، حيث أغلق 74 يوماً، وفتح استثنائياً لـ 8 أيام فقط، ولساعات محدودة، سمح خلالها لنحو 3700 شخص ينتمون إلى فئات محددة بمغادرة القطاع "مرضى، طلاب وحملة التأشيرات والاقامات والجنسيات الأجنبية".

 

وذكر أن السلطات المصرية أرجعت 1288 مواطناً آخر لـ "عدم انطباق شروط من سمح لهم بدخول الأراضي المصرية عليهم"، كذلك سمح بعودة نحو 2000 من العالقين في الجانب المصري من المعبر، ودخول بعض الوفود أجنبية، معظمهم من المتضامنين بالدخول إلى القطاع لتقديم العون والمساعدة لأهالي القطاع والخروج منه.

 

وأشار التقرير، الذي وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه، إلى أن استمرار هذا الحصار المفروض على قطاع غزة جعل مستويات الفقر تصل إلى نحو 80 %،  فيما ارتفعت فيه نسبة البطالة إلى نحو 60 %، في ظل تعطل كافة المرافق الاقتصادية الإنتاجية، مشيراً إلى أن معابر قطاع غزة التجارية والمعابر المخصصة لحركة وتنقل سكان القطاع المدنيين ما زالت مغلقة، ولم يطرأ أي تغير على أوضاع العمل فيها، خلال الفترة التي يغطيها التقرير.

 

وطالب المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بالتدخل الفوري والعاجل من أجل ضمان احترام قواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وضمان احترامها، وذلك من أجل وقف التدهور الخطير في الأوضاع الإنسانية للسكان المدنيين في قطاع غزة.

 

انشر عبر