شريط الأخبار

البردويل : لا جديد في صفقة الأسرى والحوار الوطني شرطه وقف الاعتقالات

09:38 - 05 تموز / يونيو 2009

البردويل : لا جديد في صفقة الأسرى والحوار الوطني شرطه وقف الاعتقالات

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

نفى مصدر قيادي في حركة "حماس" وجود أي معلومات جديدة عن جهود مصرية لإطلاق جولة من المفاوضات لإطلاق سراج الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط، وأكد أن الكرة في الملعب الإسرائيلي. وجدد موقف "حماس" المتمسك بالحوار لإنهاء الانقسام لكنه أشار إلى أن هذه الرغبة تصطدم بجدار التنسيق الأمني بين أجهزة أمن السلطة الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في تعقب كوادر "حماس" وأنصارها في الضفة.

 

وأعرب القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور صلاح البردويل في تصريحات خاصة عن استعداد الحركة للتعاطي مع الوساطة المصرية لإنهاء صفقة الأسرى، وقال: "لا يوجد أي جديد في مسألة صفقة الأسرى غير ما نسمعه في الإعلام من وجود رغبة لإنهاء هذا الملف، نحن إلى حد الآن لم نتوصل بأي شيء على الأرض من الوسيط المصري، وعندما نتوصل بأي شيء فسندرسه ونتخذ منه الموقف المناسب الذي يخدم المصلحة الوطنية الفلسطينية".

 

على صعيد آخر أكد البردويل أن مسألة إنهاء الانقسام الفلسطيني هي مسألة عقائدية بالنسبة لـ "حماس"، لكنه قال: "بالنسبة للحوار فهو قضية مبدئية وإنهاء الانقسام عقيدة لدى "حماس"، المشكلة ليست في "حماس" وإنما في الطرف الآخر، وفي التنسيق الأمني مع الاحتلال وتطبيق خارطة الطريق، القضية ليست في "حماس"، التي تريد طرفا يؤمن بالمقاومة والوحدة الوطنية، لكن في ظل التعاون مع إسرائيل يصبح الحوار من غير جدوى. هناك تدخلات مصرية حول هذا الموضوع، و"حماس" أبلغت موقفها للطرف المصري بأن الذي جرى في قلقيلية جريمة، وأن المسؤولين عن اغتيال كتائب القسام لا بد من محاكمتهم"، على حد تعبيره.  

انشر عبر