شريط الأخبار

القدومي: الجميع يرفض عقد مؤتمر فتح في بيت لحم وأبو مازن يمثل نفسه فقط

08:29 - 05 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-القدس العربي

قال رئيس الدائرة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية، فاروق القدومي، في حديث خصّ به 'القدس العربي' انّ الحوار الثنائي بين فتح وحماس لا يفيد، هذا حوار حول موضوع واحد، وهو موضوع السلطة، والسلطة هذه هي سلطة محلية افرزتها اوسلو، ومعظم الشعب الفلسطيني والفصائل ليس مع اوسلو ولهذا السبب كلنا مع منظمة التحرير، فلنذهب الى المنظمة والى المجلس الوطني لانتخاب قيادة جديدة.

 

وساق القدومي، وهو من اقطاب حركة فتح ويقيم في تونس، انّ كل التجارب التي جرت منذ وفاة الاخ الشهيد ابو عمار اثبتت بشكل غير قابل للتاويل انّ المفاوضات كانت عبثية. وفي معرض ردّه على سؤال قال انّ نتنياهو لا يريد السلام ويجب ان لا ننخدع، بصراحة ووضوح، اذا اردنا بالفعل ان نفاوض لا بد ان تستمر المقاومة، كما فعلت فيتنام، نفاوض ولكن نقاتل في ان واحد.

 

واضاف القدومي: السياسة الاسرائيلية من خلال التجربة والتعامل معها، هي سياسة توسعية، سياسة المماطلة، سياسة تدعمها الدول الاوربية والولايات المتحدة الامريكية، وقد قلت مرارا وتكرارا، انّ اسرائيل بنتها الدول الاوربية خاصة الاستعمارية، ودعمتها الولايات المتحدة الامريكية، وجميع هذه الدول تقوم بتقديم الاسلحة الى اسرائيل، لذلك يجب الا نعتمد على هذه الجهات من اجل ايّ نوع من المفاوضات، الشرق شرق والغرب غرب، لذلك لا يمكن ان تتراجع اسرائيل الا من خلال المقاومة بكل اشكالها.

 

اما عن مؤتمر فتح الذي ما زالت تدور الخلافات حول مكان عقده فقال: هذا المؤتمر يجب ان يُعقد في الخارج، الذين يريدون ان يكون في الداخل من اجل ان تسمع اسرائيل، وتسيره بشكل يخدم مصالحها، يجب ان تخرج منظمة التحرير، واللجنة التنفيذية من الاحتلال لتعيش في الخارج، هذا هو الخلاف الاساسي. واكد على انّ ابو مازن يمثل نفسه فقط، يجب ان تعرف بكل وضوح بانّ الجميع واللجنة التحضيرية يقولون لا لعقد المؤتمر في بيت لحم، فاذا اراد السيد عبّاس ان يقوم بالمؤتمر في الداخل فهذا ليس فتح وليس مؤتمرا.

انشر عبر