شريط الأخبار

الشعبية تحذر من الأيدي العابثة بالقضية الفلسطينية وبحق شعبنا بمقاومة الاحتلال

08:24 - 04 حزيران / يونيو 2009

‏فلسطين اليوم: غزة

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين استمرار الاشتباكات في مدينة قلقيلية خلال هذا الأسبوع، واستخدام السلاح في علاج الخلافات الوطنية، وما خلفه ذلك من ضحايا وخسارة من أبناء الشعب الفلسطيني الذي ما زال يرزح تحت الاحتلال.

 

ورفضت الجبهة كافة التبريرات التي يجري ذكرها لتشريع استباحة الدم الفلسطيني، معتبرة هذه المسلكيات لا تخدم إلا الاحتلال ومخططاته الرامية لحرمان شعبنا من حقه في المقاومة لإنهاء الاحتلال وتقرير مصيره واستقلاله الوطني وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

 

وحذرت الجبهة من الأيدي العابثة بالقضية الفلسطينية وبحق شعبنا بمقاومة الاحتلال التي تسعى عبر ما يجري من تدمير لطهارة السلاح واستباحة المحرمات لتفتيت الجبهة الداخلية وترسيخ الانقسام وإنهاء المقاومة لتسهيل تنفيذ مشاريع الاحتلال لتصفية القضية الفلسطينية، والعودة بالشعب الفلسطيني إلى متاهات الإلحاق والضياع.

 

وشددت الجبهة على ضرورة حماية سلاح المقاومة والتوقف عن التنسيق الأمني مع الاحتلال.

 

وطالبت الجبهة بتطبيق قرار القوى الوطنية والإسلامية بتشكيل لجنة تحقيق محايدة من المؤسسات الحقوقية الفلسطينية وإعلان نتائج التحقيق ليطلع شعبنا على حقيقة ما جرى ويجري تجاه أبنائه ووضع المشبوهين والمجرمين موضع المساءلة والمحاسبة وفق القانون بما يقطع الطريق على دسائس الفتنة والحرب الأهلية التي دأب الاحتلال وأذنابه على زرعها في أوساط الشعب الفلسطيني وقواه الوطنية والإسلامية ، وإنهاء كل أشكال مطاردة المقاومة.

 

وأكدت الجبهة على أن استمرار الحوار الوطني الشامل وإنهاء الانقسام هو الحل الأفضل لكل هذه القضايا.

انشر عبر