شريط الأخبار

مركز "مدى" يفوز بجائزة الحملة الدولية لشعار حماية الصحفي

04:16 - 04 تموز / يونيو 2009

فلسطين اليوم-رام الله

فاز المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية "مدى" بجائزة الحملة الدولية لشعار حماية الصحفي عن دوره في الدفاع عن الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية.

 

وكانت حملة الدولية لشعار حماية الصحفي قد أعلنت اليوم الخميس من مقرها في مدينة جنيف السويسرية عن اختيار مركز "مدى" وسفير المكسيك لدى الأمم المتحدة بالجائزة الأولى، حيث أكدت في بيانها أن الجائزة تذهب مناصفة بين مدى والسفير المكسيكي لويز الفونسو دالبا لدورهما البارز في دفع قضية حماية الصحفيين إلى الامام.

 

وهي الجائزة الأولى للحملة الدولية وأول جائزة تقدم من أجل الجهد الدولي لحماية الصحفيين واعتبار يوم 4 يونيو, يوم ذكرى الذين سقطوا وهم يؤدون عملهم.

 

وقد وجه الدكتور غازي حنانيا رئيس مجلس إدارة مدى (الذي كان من المقرر ان يقوم بتسلم الجائزة والمشاركة في الاحتفال الخاص بها، إلا ان ظروفا قاهرة حالت دون سفره في اللحظة الأخيرة)، رسالة إلى رئيسة المنظمة هدايت عبد النبي شكرها فيها على اختيارهم لمركز مدى لجائزتهم الأولى لهذا العام، مؤكدا ان الحريات الإعلامية تدهورت في الأراضي العام الماضي وبداية العام الحالي حيث قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خمسة صحفيين.

 

واوضح حنانيا:"ان حرية التعبير مهمة لنا كما هي مهمة لكل كائن بشري يعيش على الكرة الأرضية، ولأننا لا زلنا نرزح تحت الاحتلال الإسرائيلي، ولان الشعب الفلسطيني يحتاجها أكثر من الآخرين لبناء مؤسساته وتطوير المجتمع الفلسطيني، وسنبذل كل جهد ممكن كما فعلنا خلال السنوات الثلاث الماضية, من اجل الدفاع عن هذا الحق الإنساني الحيوي وتعزيز حرية الرأي والتعبير في الأراضي الفلسطينية".

 

وقالت هداية عبد النبي في مستهل الحفل اليوم، ان جائزة الحملة الدولية التي تحيي فى نفس الوقت ذكرى من قتلوا من الصحفيين، وهي بمثابة قوة دفع متجددة للحملة الدولية لتعبئة المجتمع الدولي من أجل التقدم نحو العمل على إيجاد منظومة قانونية دولية جديدة لحماية الصحفيين فى وقت الحرب والنزاعات الداخلية وأوقات الخطر.

انشر عبر