شريط الأخبار

البنك الدولي: القيود الإسرائيلية تعيق النمو بالاقتصاد الفلسطيني الذي يقوده توني بلير

12:22 - 04 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم – قسم المتابعة

قال البنك الدولي اليوم الخميس إن المشروعات والاستثمارات الكبرى التي يقودها توني بلير مبعوث الشرق الاوسط والقوى الغربية لتعزيز النمو الاقتصادي في الاراضي الفلسطينية لم تحقق تأثيرا يذكر حتى الآن.

 

وذكر البنك في تقرير أن القيود الإسرائيلية على الفلسطينيين تقف عائقا أمام الكثير من المشروعات.

 

وقال ان الجهود التي قادتها الحكومة الامريكية تحت رعاية الرئيس السابق جورج بوش لتعزيز الاستثمار بالقطاع الخاص لم تحقق سوى القليل من التأثير الملموس.

 

وشملت المشروعات المذكورة في التقرير مشروع شركة "وطنية فلسطين للاتصالات المحمولة" والتي تأخر اطلاقها لان اسرائيل لم تطلق بعد ترددات الراديو الموعود بها.

 

كما تناول التقرير مبادرات لاقامة مشروعات اسكان واسعة النطاق اضافة الى مناطق صناعية في الضفة المحتلة.

 

وقال البنك الدولي "في ظل القيود الاقتصادية المستمرة المفروضة من قبل الحكومة الاسرائيلية فان معظم تلك المشروعات لم تر النور حتى الوقت الراهن."

 

وأشار التقرير الى حواجز الطرق ونقاط التفتيش التي تعوق حركة التجارة والسفر اضافة الى القيود المفروضة على أعمال البناء الفلسطينية في الضفة المحتلة التي تسيطر عليها حكومة رئيس السلطة محمود عباس المدعومة من الغرب.

 

وبالمثل فان مليارات الدولارات التي تعهدت بها الجهات العربية والغربية المانحة من أجل اعادة اعمار قطاع غزة عقب الهجوم العسكري الاسرائيلي في وقت سابق من العام الجاري لم تر النور حتى الان.

انشر عبر