شريط الأخبار

اختفاء الدولار من بنوك غزة..ومصادر بنكية لـ"فلسطين اليوم" المشكلة لاتزال قائمة و الاحتلال هو المسؤول

11:54 - 04 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-غزة(خاص)

طفت على السطح من جديد في قطاع غزة أزمة السيولة المالية قبل أيام قليلة من تلقى موظفي السلطة برام الله وموظفي وكالة الانروا لرواتبهم, حيث اشتكى العديد من المواطنين من اختفاء الدولار البنوك في قطاع غزة وإكتفاء كافة البنوك بإعطاء عملائها عملة الشيكل مع دون احتساب فرق انخفاض الدولار مقابل الشيكل.

 

قالت مصادر بنكية لـ"فلسطين اليوم" انه تم اليوم تسليم موظفي وكالة الغوث الرواتب بعد تأخر الرواتب لأول مرة منذ زمن ,حيث تم تسليمهم  نصف الراتب بالشيكل وباقي المبلغ بالدولار,مشيرا الي أن البنوك في القطاع خالية من الدولار بسبب إجراءات إغلاق المعبر، وعدم سماح سلطات الاحتلال الإسرائيلي بإدخال الدولار إلى البنوك.

وأضافت المصادر، أن البنوك ستضطر إلى تسليم رواتب الموظفين بالشيكل، إذا لم يتم حل مشكلة الدولار وتسمح إسرائيل بإدخاله إلى البنوك.

 

ومن جانبه أعرب العديد من المواطنين خلال لقاءات منفصلة مع "فلسطين اليوم" ان البنوك لانتصف الموطنين حيث إنها تقوم بتسليم الموظفين رواتبهم بالشيكل بقيمة ما يساوية الدولار اي ان يكون هناك انخفاض في قيمة الراتب خصوصا بعد نقصان قيمة الدولار مقابل الشيكل .

 

وقالت المواطنة أم محمد انها تعمل في احد مؤسسات العمل المجتمعي وتقبض راتبها بالدولار وفي حال ذهابها للبنك تفاجأت بتقبيضها الراتب بالشيكل مقابل خصم تحويل مبلغ ليس بقليل ,متهمتا البنوك باستغلال الأزمة وعدم مراعاة انخفاض الدولار.

 

ومن جانبة قال أبو إبراهيم انه منذ عدة أيام توجه للبنك ولايوجد أي مبلغ لاستلام قيمة المبلغ مشددا على ضرورة حل المشكلة في القريب العاجل كون انه بحاجة ماسة للمبلغ ,مطالبا الجميع بإيجاد حل للمشكلة .

انشر عبر