شريط الأخبار

كتائب القسام : المساس بمقاتلينا في قلقيلية سيفجر الأوضاع في الضفة بشكل كبير

11:47 - 04 تموز / يونيو 2009

كتائب القسام : المساس بمقاتلينا في قلقيلية سيفجر الأوضاع في الضفة بشكل كبير

فلسطين اليوم - غزة

هددت "كتائب عز الدين القسام"، الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية من أن الإقدام على اغتيال مقاتليها في قلقيلية "سيفجر الأوضاع وسيفاقمها في الضفة الغربية بشكل كبير"، حسب تحذيرها.وتحاصر الأجهزة الأمنية في قلقلية عدداً من عناصر "كتائب القسام" المتحصنين في احد المنازل حيث تدور اشتباكات عنيفة في المنطقة أدت إلى مقتل ضابط في الأمن الوقائي.

 

وقال "أبو عبيدة" في تصريح صحفي مكتوب، وصل "فلسطين اليوم" نسخة منه: "إن قوات عباس العميلة التي تعمل بالوكالة عن العدو الصهيوني تقوم بذات السيناريو في ذات المنطقة  في مدينة قلقيلية دون أدنى خجل مما قامت به من جريمة بشعة قبل أيام وقامت بقتل قائدين من كتائب القسام وهم محمد السمان ومحمد الياسين".

 

وأضاف: "الآن يتكرر ذات  السيناريو ويُحاصر المجاهدين والمطاردين وتلاحقهم الأجهزة العباسية العميلة، وهذا أكبر دليل على أن هذه القوات بالتنسيق مع العدو الصهيوني لم تكتف بالجريمة السابقة وأن العدو الصهيوني والجنرال دايتون لن ولم يرضوا عن هذه القوات حتى تستأصل آخر مجاهد ومقاوم في الضفة الغربية لان هذه مهمتها بالتحديد ولا مبرر لوجودها إن لم تقم بهذا الدور فدورها هو القيام بالجرائم نيابة عن العدو الصهيوني حتى تخفف عن العدو الصهيوني أعباء الملاحقة والمطاردة التي عجز الاحتلال عن الوصول إليهم منذ سنوات".

 

وكانت أجهزة أمن السلطة قد اغتالت فجر الأحد (31/5) قائد كتائب القسام شمال الضفة الغربية محمد السمّان والمطلوب لقوات الاحتلال، وأحد مساعديه ويدعى محمد ياسين بعد محاصرتهما في بناية عبد الناصر الباشا التي تحصنا فيها بمدينة قلقيلية والتي قتل صاحبها كذلك، في حين قُتل خلال الاشتباكات ثلاثة من أفراد الأمن في الضفة.

انشر عبر