شريط الأخبار

الأسرى للدراسات: عائلات الأسرى المرضى باتوا على أمل لقاء أبنائهم في أعقاب الإفراج عن الأسير" زيدات "

09:49 - 04 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكد مركز الأسرى للدراسات بأن عائلات ذوى الأسرى المرضى باتوا على أمل لقاء أبنائهم ، بعد نجاح الجهود التى بذلت للافراج عن الأسير المريض بمرض السرطان فايز زيادات ، متمنين أن تتواصل تلك الجهود حتى الافراج الكامل عن كل الأسرى المرضى بأمراض مزمنة من السجون الاسرائيلية لانقاذ حياتهم وعلاجهم .

 

هذا وطالب ذوو الأسير المريض رائد محمد درابيه "  36 عاما " من قطاع غزة ، والمحكوم مدى الحياة ، والمصاب بسرطان النخاع الشوكى ببذل كل الجهود للافراج عنه ولانقاذ حياته وعلاجه .

 

وحذر المركز من سياسة الاستهتار الطبى بحق الأسرى والأسيرات المرضى مناشداً كل المعنيين بمتابعة حالتهم الصحية مع إدارة السجون ، وبعث محامى للاطمئنان عليهم حتى انجاح الجهود المبذولة للافراج عنهم ، وطالب المركز المؤسسات الحقوقية والطبية والإنسانية للضغط على دولة الاحتلال لتحرير الأسرى المرضى من السجون لمتابعة حالاتهم الصحية فى مستشفيات متخصصة أو على الأقل السماح بإدخال طواقم طبية متخصصة لتشرف عليهم ، وطالب المركز دولة الاحتلال  باجراء فحوصات سنوية عامة للأسرى للاطمئنان على حياتهم ، وإنقاذ المرضى منهم من سياسة الإهمال الطبي التي تمارسه إدارة السجون بحقهم . 

 

وطالب المركز من المعنيين والإعلاميين والحقوقيين بإثارة موضوع الأسرى المرضى وعلى رأسهم حالة الأسير المريض رائد محمد درابيه ، والأسيرة رجاء الغول / أم قيس من جنين والموقوف فى سجن هشارون " تلموند " والتى تعانى من مرض القلب .

 

وطالب المركز المؤسسات الدولية والحقوقية والانسانية بضرورة التدخل لوضع حد لاستهتار الإدارة بحياة الأسرى وانقاذ الأسير درابيه وكل الأسرى المصابين بأمراض مزمنة من سياسة الموت البطىء الذى تمارسه دولة الاحتلال بحقهم أسوة بالافراج عن الأسير المريض زيدات.

 

 وناشد مركز الأسرى الرئيس أبو مازن والصليب الأحمر ووزارة الأسرى و المؤسسات الفلسطينية الرسمية والاهلية الحقوقية منها والإنسانية والجمعيات والمراكز المعنية بالأسرى لمساندة الاسرى والأسيرات المرضى فى السجون ووقف انتهاكات دولة الاحتلال بحقهم والعمل على انقاذ حياتهم والافراج عنهم  .

انشر عبر