شريط الأخبار

"تقرير": 90% من شواطئ قطاع غزة آمنة وصالحة للسباحة

08:49 - 04 حزيران / يونيو 2009

 فلسطين اليوم-غزة

أكد تقرير نَشَرَ نتائج فحص جودة مياه شاطئ قطاع غزة لصيف 2009 وجود انخفاض ملحوظ في نسبة تلوث الشواطئ عن العام الماضي، حيث أن حوالي 90% من شواطئ قطاع غزة باتت آمنة وصالحة للسباحة والاصطياف هذا العام، ملفتاً إلى أن 7 مواقع ما زالت ملوثة بنسب مختلفة بالمياه العادمة، ويحظر السباحة فيها بحسب معايير منظمة الصحة العالمية.

جاء ذلك وفقاً لتقرير صدر عن "اللجنة الفنية لمراقبة مياه الشواطئ" برئاسة وزارة الصحة، وعضوية سلطة جودة البيئة ومشاركة الجامعة الإسلامية ومركز بحوث البيئة والمياه-جامعة الأزهر كمستشارين ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة أوكسفام كممولين ورعاة لعمل اللجنة.

وكانت اللجنة أجرت مسحاً ميدانياً لجودة المياه على طول شاطئ قطاع غزة بينت نتائجه أن المسافة المحظور فيها السباحة شمالاً في غزة- مقابل محررة طيبة (نتساريم سابقاً) 400 متر، بينما المسافة المحظور فيها السباحة جنوباً 200 متر.

أما في منطقة غزة –الشاليهات، والصالات، فبين الفحص أنه يحظر السباحة لمسافة 150 متر شمال المصب، و50 متراً جنوبه، فيما تأكد حظر السباحة على كل حدود حوض ميناء غزة.

وأشار التقرير كذلك إلى حظر السباحة في منطقة غزة- معسكر الشاطئ- مقابل مضخة 3 لمسافة 300 متر شمالا، و200 جنوباً، كما تحظر في منطقة وادي غزة بالنصيرات لمسافة 800 متر شمالاً، و400 جنوباً، وفي رفح 800 متر شمالاً وحتى الحدود المصرية الفلسطينية جنوباً.

ودعت سلطة جودة البيئة جمهور المصطافين في هذا الصيف إلى الالتزام بعدم السباحة في الأماكن المشار إليها، مطالبة صيادي الأسماك بعدم الاصطياد في هذه الأماكن، لافتةً إلى أن اللجنة ستقوم بوضع يافطات تحذيرية وإرشادية في الأماكن المحددة. 

وأفاد المهندس يوسف الغريز رئيس سلطة جودة البيئة بأن التحسن الملحوظ لحالة جودة مياه الشواطئ يعود بالدرجة الأولى للجهود الحثيثة التي بذلتها جهات إدارة قطاع المياه والمياه العادمة والجهات الصحية والبيئية ذات العلاقة.

انشر عبر