شريط الأخبار

الغول لـ"فلسطين اليوم": المجتمع الفلسطيني أصبح رهينة لتخوفات فتح وحماس

08:03 - 03 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم-غزة

أكد كايد مهنا عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن  قوى اليسار الفلسطيني ستعقد اجتماعا موسعا يوم غد الخميس لبحث الوضع الداخلي الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة خصوصا ما جرى في قلقيلية وتداعياته على الساحة الفلسطينية.

 

وأوضح الغول لـ"فلسطين اليوم"، أن أحداث قلقيلية قد سيطرت على الاجتماع الذي تم أول أمس مع حركة حماس وبمشاركة حركة الجهاد الإسلامي والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.

 

وأضاف الغول، أن الجبهة دعت إلى معالجة وطنية لما جرى في قلقيلية، عبر تشكيل لجنة تحقيق وطنية من الكفاءات وأن تحقق في أسباب ما جرى وأن تقدم توصيات في هذا الشأن.

 

 وأشار الغول، إلى أن ما يتم من إجراءات متبادلة في الضفة وغزة يجري تبريره في ظل الانقسام، حيث تخشى السلطة تكرار تجربة غزة بالضفة، كما تخشى حركة حماس من مخطط لحركة فتح في قطاع غزة، ولذلك أصبح المجتمع الفلسطيني رهينة لتخوفات الطرفين.

 

كما أكد الغول أن "الشعبية"، أكدت في الاجتماع على ضرورة عدم المس بسلاح المقاومة تحت أي مبرر.

 

ورأى الغول أن هناك فرصة لإنقاذ الحوار الوطني، لأن تعليقه سيفتح الباب مجددا أمام الاحتراب الفلسطيني ولن يخدم أي طرف على الساحة الفلسطينية.

 

وحول جهود الجبهة الشعبية في هذا الشأن، أكد الغول أن "الشعبية" تتحرك على أكثر من مستوى، فهناك اتصالات مع قيادة حماس في غزة والخارج، وكذلك اتصالات مع اللجنة التنفيذية لـ م.ت.ف برام الله وكذلك الاتصالات مع القوي السياسية الفلسطينية المختلفة ومع الأشقاء في مصر لما لهم من ثقل على الساحة الفلسطينية لمحاصرة هذه الأحداث.

 

وفي نهاية تصريحه، شدد الغول على أهمية إطلاع المواطن الفلسطيني على ما يجري، لأن الشارع الفلسطيني يجب أن يكون له رأي في ما يهدد السلم الأهلي الفلسطيني.

انشر عبر