شريط الأخبار

عزة الدوري يتحدى الأمريكيين بالقبض عليه حياً

06:05 - 03 تشرين أول / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

بعد مرور أكثر من 7 سنوات على الغزو الأمريكي للعراق الذي أطاح بنظام صدام حسين, تحدى عزة الدوري، نائب صدام وأحد أقرب أعوانه الأميركيين بالقبض عليه حياً.

ونقلت صحيفة "النهار" الجزائرية الثلاثاء 2-6-2009 عن الدوري قوله انه "موجود داخل العراق" وإن الأميركيين "لن يتمكنوا منه إلا شهيداً"، نافياً معلومات تحدثت عن "مقتله أو موته بسرطان اللوكيميا أو اعتقاله أو هروبه إلى دولة عربية مجاورة".

وأضاف الدوري الذي يتهمه الأمريكيون بدعم التمرد المسلح في العراق وتمويله، أن "حزب البعث سيقوم في وقت لاحق بتسليم وثيقة مطالب تتضمن دعوة للتفاوض للرئيس الأمريكي باراك اوباما".

وأوضحت الصحيفة أنها تمكنت من إجراء المقابلة مع الدوري بعد "ستة أشهر من الاتصالات المكثفة مع كبار قادة حزب البعث العربي الاشتراكي المتواجدين داخل العراق أو أولئك المتواجدين في سوريا واليمن ومصر والأردن".

وأضافت "النهار" أنها وجّهت إلى الدوري أسئلة مكتوبة "رد عليها بأجوبة مكتوبة في وثيقة من صفحتين"، نشرت الصحيفة صورة عنهما.

وأكد الدوري، وهو أعلى مسؤول في نظام البعث العراقي السابق لا يزال فاراً وتطارده واشنطن، أن "المقاومة العراقية كبدت الجيش الأميركي خسائر بشرية ومادية أرعبت الإدارة الأميركية نفسها".

وفي ما يتعلق بالعملية السياسية الجارية في العراق، اعتبر الدوري، بحسب الصحيفة، أنها "عبارة عن مشروع أميركي ينفذ بأياد عراقية، بحكومة تفتقد إلى الشرعية كونها عينت من الإدارة الأميركية".

انشر عبر