شريط الأخبار

"إجازة أوباما".. إجبارية على القاهريين

05:45 - 03 حزيران / يونيو 2009

فلسطين اليوم: وكالات

غدا "إجازة أوباما".. توصيف ساخر أطلقه العديد من المصريين وبالتحديد من سكان القاهرة على يوم الخميس الموافق لزيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما للعاصمة المصرية التي يوجه من خلالها خطابه المرتقب للعالم الإسلامي.

ففي ظل الإجراءات الأمنية "غير المسبوقة" التي تستعد بها مصر غدا لاستقبال الرئيس أوباما في القاهرة والتي قد تحرم نحو 20 مليون مصري من مغادرة منازلهم بحسب بعض وسائل الإعلام، اعتبر البعض أن هذا اليوم هو "إجازة إجبارية" لهم بل أطلق عليه الكثيرون ما يعرف بـ"إجازة أوباما"!.

وخلال "إجازة أوباما"، سيتم غلق أكثر من شارع وكوبري حيوي بالقاهرة فضلا عن الكثير من المحال التجارية الموجودة في مسار موكب الرئيس الأمريكي، وسيتم منع سكان العمارات المطلة على الشوارع التي سيمر منها موكبه من فتح النوافذ أو الوقوف في الشرفات أو ركن سياراتهم في هذه الشوارع، بحسب مواطنين مصريين.

وأفاد عدد من سكان مناطق رئيسية بالقاهرة مثل شارع الخليفة المأمون في حي مصر الجديدة (شمال القاهرة) القريب من مقر رئاسة الجمهورية أنهم تلقوا إخطارات أمنية ووقعوا إقرارات بضرورة غلق المحال التجارية والصيدليات أبوابها غدا في الفترة من التاسعة صباحا حتى الخامسة مساء (الفترة التي سيقضيها أوباما في القاهرة).

وفي الإطار ذاته أعلنت إدارتا مرور القاهرة والجيزة عن إجراء تعديلات مرورية بمناسبة زيارة أوباما، حيث تم تحديد محاور مرورية بديلة لتلك التي ستشملها تحركات الرئيس الضيف للحد من الكثافات المتوقعة تشمل طرقا وكباري حيوية عديدة في شمال وشرق وغرب وجنوب القاهرة خصوصا حول منطقة المطار وجامعة القاهرة والمناطق الأثرية التي سيزورها أوباما ما سيدفع العديد من سكان القاهرة لاعتبار غدا إجازة إجبارية "غير رسمية".

وتشهد المناطق المحيطة بجامعة القاهرة التي يلقي أوباما منها خطابه للعالم الإسلامي إجراءات أمنية مشددة أخرى، حيث ردد سكان بعض المناطق أنهم سيغادرون منازلهم في هذا اليوم (الخميس) الذي أطلقوا عليه "يوم إجازة أوباما" ويعودون بعد غد الجمعة بسبب التضييق الأمني.

وفي إطار الاستعدادات للزيارة أيضا فقد تم إلغاء امتحانات الجامعة في هذا اليوم، وكذلك امتحانات المدارس المجاورة للجامعة، كما تقرر منع كل الأساتذة المعارضين من حركة 9 مارس (التي تضم توجهات يسارية وإسلامية وناصرية وقومية) والمنتمين لجماعة الإخوان المسلمين من دخول الجامعة، أما الطلاب فلن يدخل منهم سوى الخمسة المختارين من كل كلية من قبل عمداء الكليات والأمن.

وفي تعليق لها على تلك الاستعدادات، قالت الإعلامية منى الشاذلي في برنامج "العاشرة مساءً" على فضائية دريم 2 مساء أمس الثلاثاء "يوم الخميس هيبقى إجازة أوباما زي إجازة شم النسيم وإجازة عيد تحرير سيناء"، مشيرة إلى أنه لن يكون هناك دراسة بالجامعة أو المدارس المحيطة.

وفي الوقت الذي فرضت فيه السرية التامة على خط سير موكب الرئيس الأمريكي في القاهرة وضعت وزارة الداخلية المصرية خطة لتأمين شوارع القاهرة، حيث تم توفير أكثر من 15 ألف من جنود قوات الأمن والمرور والشرطة لتأمين الشوارع التي سيمر بها موكب الرئيسين أوباما ومبارك، بحسب مصادر أمنية رفيعة المستوى.

ووفقا للمصادر ذاتها فإن خطة تأمين أوباما تعتمد خلال زيارته الأولى للعاصمة المصرية على نحو 3 آلاف من أفراد المخابرات المركزية الأمريكية (سي آي إيه) ومكتب المباحث الفيدرالية الأمريكية (أف بي آي) يصل عددهم إلى ألف ضابط.

ومن المقرر أن يستقل أوباما في تنقلاته من مطار القاهرة والعودة سيارات مدرعة، وصلت من واشنطن بطاقم سائقيها، فضلا عن عدة سيارات مجهزة بأجهزة استشعار عن بعد للكشف عن المتفجرات، حيث ستتصدر الموكب، علاوة على عدد من طائرات الهليوكوبتر الأمريكية المزودة بأجهزة استشعار عن بعد والتي ستحلق فوق الموكب، وفوق جامعة القاهرة، بحسب المصادر الأمنية.

انشر عبر